الكاف: المجتمع بحاجة إلى مؤسسات دولة حقيقية قادرة على إرساء قيم الحق والعدل والمساواة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(( الغد)) خاص

قال السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف أن المجتمع في بحاجة إلى مؤسسات دولة قادرة على إرساء قيم الحق والعدل والمساواة وإعطاء دلالة على أن التغيير يتعين أن يتم دون تكرار أخطاء الماضي. 
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف في سلسلة تغريدات على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً أن "الوثائق الكاشفة عن الفساد في مؤسسات الدولة في ما يتعلق بالابتعاث الخارجي والتعيينات المخالفة لمعايير شغل الوظيفة العامة في السلك الدبلوماسي، ورد الفعل الشعبي الضاغط باتجاه اتخاذ اجراءات تواجه هذا الفساد، إنما هو أمر يعزز مدى الحاجة إلى وجود مؤسسات دولة حقيقية قادرة على القيام بما عليها القيام به من مهام بما يصب في خدمة المجتمع وإرساء قيم الحق والعدل والمساواة وإعطاء دلالة على أن التغيير يتعين أن يتم دون تكرار أخطاء الماضي أو إعادة إنتاجها بأشكال جديدة."
وأضاف الكاف أن ذلك "يعني أن المسؤولية الملقاة على عاتق رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي في هذا التوقيت الحرج والصعب كبيرة وجسيمة ومعقدة وتحتاج إلى وحدة صف وطني يدرك كُبر هذا الملف وجسامته وتعقيداته الممتدة ليس إلى سنوات عدة فائتة بل وإلى عقود، وبما يؤدي إلى إدارة سليمة لمؤسسات الدولة كافة وتقوية الجبهة الوطنية التي تواجه الحوثية بوصفها حركة دينية قامعة انقلبت على الدولة بقوة السلاح."
وأكد سامي الكاف موضحاً أن الحركة الحوثية "لا يمكن لها أن تتواجد وتعتاش إلا من خلال إقصاء الآخر المغاير وهدفها أن تتحكم وتحكم كل اليمن في محاولة لإعادة التاريخ إلى الوراء."
وأضاف الكاف قائلاً: "فإما أن تكون مع الدولة أو ضدها."


0 تعليق