لملس لسفراء الاتحاد الأوروبي: لسنا ضيوف ومهمتنا نحن والحكومة تأمين وبناء وتنمية عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( عدن الغد ) خاص

استقبل وزير الدولة محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس  اليوم الثلاثاء سفير الاتحاد الأوروبي جابرييل مونويرا وسفراء دول فرنسا جان ماري صفا وألمانيا هيربرت جايجر وسويسرا توماس أورتل وذلك في مكتبه بديوان المحافظة بمديرية المعلا بحضور وكيل محافظة عدن لشؤون التنمية المهندس عدنان الكاف.

جرى خلال اللقاء بحث العلاقات المشتركة وآفاق تنميتها وتطويرها، والتأكيد على أهمية الدعم الأوروبي في هذه المرحلة خاصة في الجوانب الاقتصادية والإنسانية واسناد جهود السلطة المحلية.

وأكد لملس أن السلطة المحلية والحكومة ليس ضيوف ومهمتهم تأمين وبناء وتنمية عدن والاستعداد لاستقبال السفارات من مختلف الدول ، لافتا إلى إن العمل على تعزيز الجانب الأمني وتطويره مستمر بإجراء العديد من الدورات التدريبية والتأهيلية لقطاع الشرطة والأمن إضافة إلى جملة من الأعمال الهادفة إلى تثبيت الأمن والاستقرار وصولاً إلى المستوى المنشود ومشيرا إلى أن المشاريع الاستراتيجية فيما يخص الكهرباء والمياه والصرف الصحي مرتبطة بالحكومة .

وأحاط لملس ، سفراء دول الاتحاد الأوروبي، بالتطورات والمستجدات فيما يتعلق بالأعمال التي تجريها السلطة المحلية في سبيل تطوير وتنمية الإيرادات ورفع المستوى الإداري والإصلاحات المتعلقة بالطرقات والإنارة والنظافة والتحسين .
وعبر لملس عن تطلعه الى مزيد من الدعم الأوروبي وتوظيفه للمشاريع المستدامة وتوفير  الخدمات الحيوية ولفت إلى الدعم المقدم من المملكة العربية السعودية لمستشفى عدن العام وقرب افتتاحه والخدمات المجانية المقدمة إضافة إلى الدعم الإماراتي لمشاريع البنية التحتية في قطاع المياه.

ودعا لملس إلى عمل مؤتمر إقليمي لمعالجة قضايا الهجرة غير ويشمل الدول المعنية إثيوبيا الصومال جيبوتي والمملكة العربية السعودية.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة دعم جهود السلطة المحلية في جوانب التخطيط الحضري للأحياء العشوائية وبناء قدرات الكادر في السلطة المحلية والتخطيط للموارد ورفع كفاءة القيادات في المكاتب التنفيذية للعاصمة عدن وكذلك المعالجة العاجلة لقضايا الهجرة غير الشرعية.

بدورهم أكد وفد سفراء دول الاتحاد الأوروبي إن هذه الزيارة إلى عدن تأكيد لدعم وإسناد جهود مجلس القيادة الرئاسي والحكومة و السلطات  المحلية مشيرين الى الحرص على الإطلاع على مختلف الصعوبات والتحديات التي تواجهها وجوانب الدعم الممكن تقديمها لمواصلة جهودها بما في ذلك تنمية الإيرادات وتطوير الإدارة وتفعيل الجوانب التنموية وتشجيع الاستثمار.


0 تعليق