السفارة اليمنية بتونس تتلقى التعازي في الشاعر الكبير المقالح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
تونس ( الغد) خاص:

 تسلم سعادة سفير عبدالناصر باحبيب عميد السلك الدبلوماسي بتونس برقية عزاء من معالي وزير الخارجية التونسية السيد عثمان الجرندي اعرب فيها عن حزنه البالغ لوفاة الاديب والناقد اليمني الكبير ورائد القصيدة اليمنية المعاصرة الدكتور عبدالعزيز المقالح ناقلا تعازيه لليمن ولأهل الثقافه والأدب وأسرة الفقيد بهذا المصاب الأليم......

 

ومن ناحية اخرى استقبل سعادة السفير باحبيب بمبنى السفارة  سفراء  فلسطين والكويت والسودان وممثلي سفراء السعودية وقطر وسلطنة والبحرين ومجموعة من اهل الثقافة من حضروا  لتقديم واجب العزاء.

 

الجدير ذكره أن الشاعر اليمني عبدالعزيز المقالح المولود في قرية المقالح من محافظة اب عام 1937، يعد الأبرز  في اليمني المعاصر بالإضافة الى رفيقه البردوني وقدم للمكتبة العربية العديد من الدراسات النقدية وكذا الدواوين الشعرية، ويعد رائد القصيدة اليمنية المعاصرة كما تدين له أجيال من شعراء اليمن الشباب بالأبوة الرمزية.

 

بدأ كتابة الشعر عندما بلغ الرابعة عشر،ودرس على مجموعة من العلماء والأدباء في مدينة . تخرج من دار المعلمين في صنعاء عام 1960، وواصل تحصيله العلمي حتى حصل على الشهادة الجامعية عام 1970، وفي عام 1973 حصل على درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب جامعة عين شمس ثم درجة الدكتوراه عام 1977 من نفس الجامعة، وترقى إلى الأستاذية عام 1987. تميزت كتابته بشيء من الكلاسيكية، لكنها سرعان ما انفتحت على الحداثة. عرف عنه كتابته لقصيدة «أن يحرمونا يا حبيب الغرام» وتغنى بها الفنان اليمني أحمد فتحي. عُين عُضواً في الهيئة الإستشارية لمشروع «كتاب في جريدة».

 

*من مجيب الرحمن الوصابي 


0 تعليق