السفارة في الرياض تنظم معرضاً فنياً يوضح جرائم الحوثيين بحق المرأة اليمنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)سبأنت:

نظمت السفارة اليمنية في ، معرضاً فنياً بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء بعنوان "الحرب بعيون المرأة اليمنية" بالتعاون مع مؤسسة تمكين المرأة اليمنية YWEF.

وفي الحفل، استعرض وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، الدور النضالي للمرأة اليمنية عبر التاريخ، وما عانته من آلام وكابدته من مشقة على أيدي حكم الأئمة المتعاقبين على حكم ، وصولاً إلى جرائم المليشيات الحوثية الإرهابية بحق النساء الحرائر في اليمن..مشيراً الى ان المرأة اليمنية تعرضت لضغوطات كبيرة كباقي أبناء الشعب اليمني وعانت وضعاً معيشياً قاسياً بسبب ما فرضته من حرب شاملة على الشعب اليمني، وزرعت في طريقها القيود والاتاوات، ووصلت إلى منع المرأة اليمنية من التنقل بين مناطق اليمن إلا بمحرم، ومنعها دخولها المطاعم مع زوجها إلا بعد إبراز عقد الزواج.

ودعا الوزير الارياني، المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان بالاضطلاع بمهامها من أجل ايقاف الانتهاكات الحوثية المستمرة بحق المرأة اليمنية..مثمناً جهود السفير الدكتور شائع محسن الزنداني في إقامة مثل هذه الفعاليات الوطنية التي تربط المواطن اليمني المغترب بوطنه وشعبه.

من جانبه، اشاد نائب السفير عبدالملك الارياني، بمستوى العرض المقدم من لوحات فنية ورسومات حية تُقام داخل قاعة المعرض وأفلام وثائقية تعرض فداحة المأساة التي تعاني منها المرأة اليمنية منذ الانقلاب الحوثي على الحكومة حتى اليوم.

واوضحت رئيسة مؤسسة تمكين المرأة اليمنية زعفران زايد، إن المعرض يحاول نقل جزءاً بسيطاً من صورة الواقع الدموي والمأساوي الذي تعيشه المرأة اليمنية، التي تعاني من الاستهداف المباشر لها بالقنص من قبل المليشيات الحوثية وكذا الالغام التي خلفت آلاف الضحايا وتركت الكثير منهن بأطراف مبتورة وإعاقات دائمة..مشيرةً إلى وجود أكثر من 1700 امرأة في السجون الحوثية تم اعتقال غالبيتهن بسبب المظاهرات المطالبة بتحسين الوضع المعيشي، وتهجير الآلاف من منازلهن بعد تفجيرها.

واشتمل المعرض على 100 لوحة توثق جرائم في اليمن، وفيلم وثائقي عن حصار ، ورسومات حية شارك فيها العدد من الرسامين من دول مختلفة.


0 تعليق