نقابة الصحفيين: الصحفي المنصوري تعرض للضرب في سجون الحوثي حتى كسرت جمجمته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

أدانت نقابة الصحفيين، ما يتعرض له الصحفيين المختطفين لدى مليشيا ، وتقييد حريتهم في ظروف تعسفية قاهرة، مشيرة إلى أنها تلقت بلاغا من أسر الصحفيين المختطفين لدى المليشيا منذ يونيو 2015. 

وقالت النقابة إن البلاغ أفاد بتعرض الصحفي توفيق المنصوري للتعذيب والضرب على رأسه حتى كسرت جمجمته من قبل قيادي حوثي مشرف على ملف المختطفين، كما تم نقله مع الصحفيين عبد الخالق عمران وحارث حميد إلى زنازين انفرادية.

وعبرت النقابة عن مخاوفها الكبيرة على حياة الصحفيين المختطفين، في ظل هذا التعامل القمعي من قبل المسئولين الأمنيين وتعذيب مختطفين عزل، وحرمانهم من حق الرعاية الصحية والزيارة.

وجددت النقابة ، مطالبتها بالإفراج عن جميع الصحفيين المختطفين لدى الحوثيين والأطراف الأخرى وإسقاط أحكام الإعدام الجائرة بحقهم.

ودعت النقابة كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين إلى مواصلة مع الصحفيين اليمنيين، والضغط من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين، وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي في .

وأدى الصراع المستمر في اليمن منذ سنوات، إلى تفاقم الوضع الحقوقي، حيث تعرض العديد من الصحفيين والناشطين والسياسيين للاختطاف والاحتجاز والإخفاء القسري.

 


0 تعليق