ناطق المقاومة الوطنية: عاش الزعيم صالح صادقاً مع شعبه ونفسه من أول قَسَم رئاسي حتى آخر وصية وطنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص

قال العميد صادق دويد، الناطق الرسمي باسم المقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة بالساحل الغربي، إن الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح ظل صادقاً مع نفسه وشعبه منذ توليه سدة الحكم حتى استشهاده في الثاني من ديسمبر 2017.

وأكد العميد دويد، في تدوينة على حسابه في تويتر، أن "علي عبد الله صالح عاش صادقاً مع نفسه وشعبه من أول قسم رئاسي لآخر وصية وطنية في آخر خطاب له قبيل استشهاده".

وأشار دويد إلى أن الزعيم بخطابه الأخير "وقف أمام مصيره وقفة شجاع لا يبالي بالنهاية قدر ما يهمه أن لا يتنازل أبناء شعبه عن حريتهم وكرامتهم في وجه أسوأ جائحة استعباد تعرضوا لها".

وفي الرابع من ديسمبر 2017م ارتقى الزعيم علي عبدالله صالح شهيداً في محراب الجمهورية ومعه ثلة من رجالات على رأسهم أمين عام المؤتمر الشعبي العام عارف عوض الزوكا، بعد إعلانه من قلب ثورةً ضد المليشيا الحوثية الإرهابية لا تزال مستمرة إلى اليوم في كل ميادين الوغى.


0 تعليق