وزير الداخلية يبعث بتهنئة لنظيره بدولة الإمارات بمناسبة العيد ال51 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد) وزارة الداخلية:

بعث وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان تهنئة لسمو الشيخ/ الفريق الركن سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بمناسبة العيد ال51 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر المجيد 1971م، ويوم الشهيد الإماراتي في ال30 نوفمبر.

 

وجاء في التهنئة:

سمو الشيخ/ الفريق الركن سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان

نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة المحترم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

يطيب لي باسمي ونيابة عن قيادة وكافة منتسبي وزارة الداخلية اليمنية أن أتوجه إليكم، بخالص التهنئات والتبريكات، ومن خلالكم إلى قيادة وحكومة وشعب الإمارات الشقيق، بمناسبة العيد ال51 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر المجيد 1971م، ويوم الشهيد الإماراتي في ال30 نوفمبر.

 

صاحب السمو:

إن المواقف العروبية لقيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في دعمهم اللامحدود لليمن، من خلال المواقف البطولية والإنسانية، ودعمكم المستمر لبلادنا في ظل الظروف الاستثنائية التي مرت وما زالت تمر بها، ومشاركة القوات المسلحة الإماراتية التي سالت دماؤها على تراب يمننا الطاهر، في إطار العربي المساند للشرعية الدستورية وإنهاء الانقلاب، كل ذلك ليدل بعمق على أصالة ومتانة العلاقة التي تجمع بين بلدينا الشقيقين، وإننا نقدر باعتزاز وإجلال مواقفكم الأخوية المشرفة تجاه شعبنا اليمني، وجهودكم المبذولة ومساندتكم المستمرة ومواقفكم الشجاعة لنصرة وشرعيته ووحدة وسلامة أراضيه، ووقوفكم بحزم ضد عصابات التآمر والانقلاب ومشاريع الفرقة والشتات والتصدي للأجندة الإيرانية وعناصر الإرهاب والتطرف بالمنطقة، وكذا الدعم الإغاثي والإنساني، والتنموي المتواصل في مختلف المجالات، ونعد ذلك دينا على الشعب اليمني، الذي يكن كل الحب والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة قيادة وحكومة وشعباً،

وإننا لنسأل الله العلي القدير أن يجنبكم وبلادكم الفتن والمحن.

 

صاحب السمو:

إن قيادة وزارة الداخلية اليمنية وكافة منتسبي الوزارة تحرص على رفع مستوى التنسيق والتعاون بين وزارتي البلدين فيما يخدم أمن البلدين الشقيقين بقيادة فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي وأعضاء مجلس القيادة الذين يولون هذه العلاقة جل اهتمامهم ويوجهون دوما بالعمل لما من شأنه تعزيز أواصر الإخوة وتعميق جذورها.

 

وفي الختام لا يسعني إلا أن أعبر لسموكم مجددا عن خالص تهانينا وتمنياتنا للشعب الإماراتي وقيادته الحكيمة ممثلة بصاحب السمو الشيخ ٱل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وأخيه صاحب السمو الشيخ ٱل مكتوم نائب رئيس الدولة وأعضاء المجلس الأعلى للإمارات ولسموكم (حفظهم وحفظكم الله جميعا)، متمنيا لقيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات الأمن والاستقرار، ومزيدا من التقدم والازدهار، وأن تعود هذه المناسبة وهم ينعمون بالخيرات والمسرات في إمارات الخير، سائلا الله العلي القدير أن يتغمد شهداءكم وشهداءنا برحمته، ويسكنهم الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقا .

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

 

أخوكم//

اللواء الركن//

إبراهيم علي حيدان

وزير الداخلية


0 تعليق