مجلة أمريكية: نفوذ واشنطن لإنهاء حرب اليمن اقترب من النهاية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) متابعات:

قالت مجلة فورين أفيرز الأمريكية، في تقرير جديد، إن الولايات المتحدة اقتربت من نهاية نفوذها الممكن لإنهاء ؛ مع تضاؤل نفوذها على السعودية والإمارات، ولا تملك نفوذاً على المدعومين من إيران لجلبهم إلى طاولة المفاوضات.

وأضافت في التقرير الذي نشرته في عددها الصادر هذا الشهر إنه وعلى الرغم من أن الإدارة تحركت بسرعة لسحب دعمها للمجهود الحربي السعودي ودعم السلام عبر الوساطة (تعيين مبعوث خاص لليمن)، إلا أن سقوط الهدنة يظهر التحديات بعيدة المدى التي يواجهها صانعو السلام المحتملون في .

وأشارت المجلة في تقريرها إلى أنه “من غير الواضح ما إذا كان المأزق الحالي (عدم تجديد الهدنة) سيؤدي إلى تصعيد دراماتيكي جديد من قبل أي من الجانبين، ولكن إذا حدث ذلك، فلا يوجد طريق واضح للسلام، وليس هناك الكثير الذي يمكن لواشنطن القيام به في حال حدث مثل هذا التصعيد. ومهما كان التأثير الإيجابي لجهود إدارة بايدن – وقد كان لها تأثير – فقد اقتربت الولايات المتحدة من نهاية ما يمكن أن يحققه نفوذها المتضائل على السعوديين والإماراتيين، ولا تملك النفوذ اللازم لجلب الحوثيين إلى طاولة المفاوضات”.

ورفض الحوثيون تمديد الهدنة في اليمن التي انتهت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد استمرارها ستة أشهر، وسعت فيها الأمم المتحدة؛ وطالبوا بشروط وصفت بالغريبة مثل دفع مرتبات العسكريين التابعين للجماعة المسلحة. لكن لم يحدث تصعيد رئيسي للقتال.


0 تعليق