البنك الدولي: 150 مليون دولار لمواجهة أزمة الغذاء في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

أعلن البنك الدولي تقديم منحة إضافية لليمن بقيمة مائة وخمسين مليون دولار، ستخصص للمرحلة الثانية من مشروع الاستجابة للأمن الغذائي وحماية سبل العيش.

وفق بيان البنك، ستركز المنحة على الإنتاج الزراعي واستعادة الأصول الإنتاجية المقاومة لتغيرات المناخ بهدف حماية سبل العيش؛ وتوسيع نطاق إنتاج الغذاء على مستوى الأسرة وتوزيع الغذاء المحلي.

ويتألف التمويل من منحة قدرها مائة مليون دولار مقدمة من صندوق البنك الدولي والمؤسسة الدولية للتنمية للبلدان الأشد فقراً، بالإضافة إلى مبلغ خمسين مليون دولار من نافذة الاستجابة للأزمات التابعة للمؤسسة الدولية للتنمية.

وأوضح البنك أن المنحة ستعمل على توسيع نطاق جهود تعزيز قدرة على الصمود في مواجهة الأزمات الغذائية، مشيرا إلى أن المشروع ستنفذه منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي واللجنة الدولية للصليب الأحمر، مع الشركاء المحليين.

كما أعلنت فرنسا دعمها لبرنامج الغذاء العالمي في اليمن، لتخفيف حدة المعاناة الإنسانية.

وجددت السفارة الفرنسية لدى اليمن في تغريدة لها على تويتر تأكيد فرنسا دعمها لعلاج سوء التغذية عند الأطفال إلى توفير الوجبات المدرسية، ودعم أنشطة تنوع سبل العيش القادرة على الصمود، وتزويد ملايين الأسر بالمساعدات الغذائية.

وكان برنامج الغذاء العالمي، قد أفاد بأن انعدام الأمن الغذائي في اليمن لا يزال مرتفعا جدا، حيث لم تتمكن نصف العائلات من تلبية الحد الأدنى من احتياجاتها.

وقال البرنامج إن انعدام الأمن الغذائي ظل عند مستويات عالية للغاية، إذ لم تتمكن نصف العائلات المشمولة بالدراسة التي أجراها من الحصول على الحد الأدنى من الغذاء.

وأشار إلى أن مستوى التدهور السنوي في الأمن الغذائي في مناطق سيطرة أعلى بكثير مما هو موجود في مناطق سيطرة الحكومة.

 


0 تعليق