الكاف: نأمل أن يعي رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي مهام ومتطلبات مرحلة الانتقال من الحرب إلى السلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
((عدن الغد)) خاص

قال السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف أن المسؤولية الملقاة على عاتق رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي باتجاه متطلبات المرحلة الراهنة تزداد كلما مر الوقت و فات. 
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف في سلسلة تغريدات على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً: "كلما مر الوقت و فات ازدادت المسؤولية الملقاة على عاتق رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي باتجاه متطلبات المرحلة الراهنة."
وأضاف الكاف: "أثبتت الشهور الفائتة صعوبة العمل على إيصال رسالة واضحة إلى الداخل والخارج تثبت قدراتهم على استيعاب المهام الجسيمة وتعقيداتها الملقاة على عاتقهم في ظل استمرار تعارض أهداف بعضهم الحائلة دون وحدة الصف الوطني."، مشيراً إلى أن ذلك "هو ما يجب أن يعيه كامل أعضاء المجلس، لإنجاز مهام ومتطلبات مرحلة الانتقال من الحرب إلى السلام."
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف أن "هذا يجعلنا نطرح عليهم ما سبق أن طرحناه مطلع مايو الفائت: (إما أن تكونوا على قدر أهمية المرحلة الراهنة بكل صعوباتها وتعقيداتها وخطورتها بالطبع و إما عودة إلى مرحلة صراعات ونزاعات وحروب لا أحد عاقل سوي يتمنى أن تسود أو تعود)، لعلهم هذه المرة فعلاً أدركوا ما ينبغي ادراكه واثبات أنهم قادرون على فعل ما ينبغي فعله حقاً. دعونا نأمل ذلك، مجدداً."


0 تعليق