الكاف: لن ينتصر الشعب العدني العظيم إلا بانتصار الشعب الحضرمي العظيم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
((عدن الغد))خاص:

 

قال السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف أن الشعب العدني العظيم لن ينتصر إلا بانتصار الشعب الحضرمي العظيم. 
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف في سلسلة تغريدات على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً: "لن ينتصر الشعب العدني العظيم ويحقق هدفه في أن يتولى أفراده حكم وإدارة منطقتهم ومواردها إلا عندما تنتشر عبارة الشعب العدني العظيم على كل جدار وبيت في كل شوارع مدينة عدن."
وأشار سامي الكاف، وهو من أبناء عدن، ويبلغ من العمر ٥٥ عاماً ويحمل شهادة ميلاد باللغة الإنجليزية صادرة عن STATE OF ADEN ، إلى أن "عبارة الشعب العدني العظيم أثارت ردود فعل سريعة من جهات عليا تحكم وتدير عدن، ردود فعل سريعة، غاضبة، متوجسة، وخائفة من أن تنتشر هذه العبارة كالنار في الهشيم وتكون مرتكز عمل سياسي وطني لأبناء عدن الذين لطالما تم تهميشهم واقصائهم من حكم وإدارة مدينتهم خلال العقود الفائتة، إذ سرعان ما أصدرت هذه الجهات توجيهات بمحو هذه العبارة من على الجدار التي كتبت عليه وعلى أي جدار يمكن أن تكتب عليه مستقبلاً."
وأكد الكاف: "لن يضيع حق وراءه مطالب، ولن ينتصر الشعب العدني العظيم ويحقق هدفه إلا عندما تنتشر أولاً عبارة الشعب الحضرمي العظيم على كل جدار وبيت في كلها كدليل على سعي سكانها لتحقيق هدفهم في أن يتولى الحضارم حكم وإدارة منطقتهم ومواردها."
موضحاً: "حينها سيكون الحضارم داعمين ومساندين لأبناء عدن في تحقيق مسعاهم في أن تكون عبارة الشعب العدني العظيم بداية حقيقية جادة على طريق تحقيق هدفهم في أن يتولى أبناء عدن حكم وإدارة منطقتهم ومواردها."
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف أن الأمر نفسه ينطبق على ، موضحاً في هذا السياق: "وهكذا يمكن القياس على باقي المناطق فلا يجب أن يتولى أحد من خارج منطقة ما حكمها وإدارة مواردها؛ خصوصاً في صنعاء إذ أن عبارة الشعب الصنعاني العظيم قوية بما يكفي لتكون مرتكز عمل سياسي وطني في مواجهة الحوثية المسلحة الجاثمة على أنفاس صنعاء منذ انقلبت على الدولة في ٢١ سبتمبر ٢٠١٤ والتي تريد أن تتحكم وتحكم كل ولو بقمع كل اليمنيين."


0 تعليق