مراسلون بلا حدود تدعو لإطلاق سراح صحافي في سجون الحوثي ونقله للعلاج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص:

طالبت منظمة مراسلون بلا حدود، بالإفراج الفوري عن الصحفي يونس عبد السلام، المختطف لدى مليشيا الإرهابية.

 

وأشارت المنظمة، في بيان لها، إلى أن الصحفي يونس عبدالسلام، اختفى أغسطس 2021 في التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي، وتعترف المليشيا باختطافه.

 

وقال جوناثان داغر، رئيس مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، "يونس عبد السلام، صحفي يمني رائع وشجاع لا ينبغي أن يكون في السجن".

 

وأضاف أن "احتجازه التعسفي لأكثر من عام أثر على صحته العقلية، حيث يحتاج إلى عناية طبية عاجلة، والأهم من ذلك أنه يحتاج إلى الإفراج عنه"، داعيا مليشيا الحوثي بشكل عاجل إلى إطلاق سراحه.

 

ونقلت المنظمة، عن سلطان، شقيق المختطف يونس عبدالسلام، الذي تمكن من زيارته في السجن، أن الصحة العقلية للصحفي البالغ من العمر 28 عامًا قد تدهورت بشكل كبير في الأشهر الأربعة عشر التي قضاها في السجن.

 

مضيفا: "وقد حُرم مرارًا وتكرارًا من الزيارات الطبية على الرغم من إصدار مستشفى الصحة النفسية الحكومي في صنعاء شهادة تفيد بأنه بحاجة إلى علاج منتظم وإشراف طبي، ويبدو أيضًا أنه فقد نصف وزنه تقريبًا".

 

وأوضح شقيق الصحفي المختطف يونس عبدالسلام، أنه وخلال الأيام القليلة الأولى بعد اختطافه، تعرض للضرب المبرح واللكم والركل، فضلاً عن المضايقة والإذلال والعزل في زنزانة صغيرة، ثم نُقل بعد ذلك إلى سجن تديره المليشيا الحوثية، حيث يُحتجز دون محاكمة.

 

وقال: "في المرة الأخيرة التي رأيت فيها يونس، كان يعاني من حالة من التدهور العقلي، رُفض طلبه للحصول على مواد للقراءة".


0 تعليق