وكالات دولية تحذر من تقليص عملياتها الإغاثية في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

حذّر مسؤول في اللجنة الدولية للصليب الأحمر من أن الوكالات الإغاثية قد تضطر إلى تقليص عملياتها الإنسانية في ، بسبب النقص الحاد في التمويل.

وقال مارتن شويب، مدير العمليات في اللجنة، إنه في حال واجهت المنظمة الدولية نقصاً كبيراً في التمويل، فسيتطلب ذلك تقليل عملياتها، ومساعدتها عددا أقل من اليمنيين.

وأوضح أن الطريقة الوحيدة لإنهاء المعاناة الإنسانية تتطلب وقف الحرب وتوافق جميع أطراف النزاع على حل سياسي للأزمة، مؤكداً أن العملية السياسية ستكون مهمة في السماح للناس بإعادة بناء حياتهم بشكل أكثر استدامة.

في السياق، قال تقرير دولي إن السنوات الثماني الأخيرة من النزاع في اليمن ضاعفت من آثار تغيّر المناخ على الأراضي والمياه والغذاء من خلال تدهور الخدمات الحكومية الأساسية، وزرع الألغام والهجمات المباشرة على الأراضي الزراعية ومصادر المياه.

وحذّر مركز مدنيون في الصراع من أن تغير المناخ جعل سكان اليمن يواجهون مخاطر كبيرة في قدرتهم على الحصول على الموارد اللازمة، للبقاء على قيد الحياة، أو في احتمال استمرار النزاع في المستقبل.

 


0 تعليق