حرمان 1000 طالب من التعليم شرق تعز والسبب مدرسة " بلا مدرسين"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد ) متابعة خاص

أفادت مصادرُ محلية عن توقف 1000 طالبٍ وطالبة من تلقي التعليم في احد المدارسِ شرق مدينة تعز.

وقالت المصادرُ إنَّ نحوِ ألفُ طالبٍ وطالبة حرموا من التعليم نتيجةُ إغلاق مدرسة الثورة بمديرية الصلو في مدينة تعز منذ العاشرُ من أكتوبر الماضي.


واكدت المصادرُ إن اغلاق مدرسة الثورة ( أساسي وثانوي) بمديرية الصلو يأتي نتيجة انقطاع المدرسين عن العمل ونقل آخرين إلى مناطق ومدارس اخرى من قبل مكتب التربية بالمديرية. بحسب أولياء أمور الطلاب

إلى ذلك نفذَ أولياءُ الامور بالمديرية وقفةً احتجاجية بسبب توقف العملية التعليمية في مدرسة الثورة.. واتهموا في الوقفة مكتب التربية والتعليم بالمديرية بالتسبب في إغلاق المدرسة نتيجة نقل الكادر التعليمي إلى مدراس أخرى.

رئيس مجلس آباء مدرسة الثورة بالمديرية بدوره وجهَ رسالة هامة إلى وزير التربية والتعليم  ومحافظ محافظة تعز "نبيل شمسان" يشكو فيها إغلاق مدرسة الثورة بالمديرية.

وقال في الرسالة الموجهة أن ما يجري في مدرسة الثورة يعد تجريف وتهميش وإهمال متعمد وعدم تحمل المسؤولية إزاء مستقبل ألف طالب وطالبة منذ ما يقارب الشهر في وقت تستعد مدراس الجمهورية لإجراء الامتحانات النصفية ومدرستهم مغلقة ..مشيراً  إلى أن المدرسة تحولت إلى سجنٍ ومستقبل الطلاب في الحضيض.

واتهم رئيس مجلس الاباء في رسالته  مكتب التربية في المديرية بإفراغ المدرسة من الكادر التعليمي ونقل المدرسين إلى أماكن أخرى خارج المديرية وحرمان التلاميذ من التعليم وتوقف عمل المدرسة حتى اللحظة.

وناشد مجلس الاباء وزير التربية والتعليم ومحافظ تعز بسرعة التدخل وإيقاف العبث الذي يمارس تجاه مستقبل ألف طالب وطالبة.

كما دعا المجلس محافظ تعز بتكليف لجنة إلى إعادة فتح المدرسة ورفع تقرير ليتم محاسبة المتورطين بإغلاق المدرسة.


إخترنا لك

0 تعليق