وكيل الضالع لشؤون التعليم عبدالله الجبري: اذناب المحتل اليمني يقفون خلف حملة التشهير ضدي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(( الغد)) خاص

قال وكيل محافظة لشؤون التعليم عبدالله الجبري ان من اسماهم اذناب المحتل اليمني ممن تربوا في أحضان حيدر وضبعان  يقفون وراء حملة التشهير التي قال انها استهدفته مؤخرا لأنه لا يروق لهم أن يتقلد أي مناضل شريف ووطني أي منصب إداري حد قوله. 
وفي توضيح لوسائل الإعلام قال الجبري  أن المنشورات جزء من الحملة التي "تستهدف محافظ الضالع علي مقبل صالح بدرجة أولى

وأكد أنه تحدث مع البرنامج لأكثر من نصف ساعة كاملة واستعرض أبرز صعوبات الجانب التعليمي بالمحافظة وأوليات المرحلة المقبلة

وطالب إذاعة هنا عدن بنشر الحوار كاملاً

و أشار أن اجتزاء رد مختصر له وترويجه يعد استهدافاً شخصيا وإساءة للضالع بشكل عام

وسخر الجبري من ردود البعض حول جودة التعبير والبلاغة في الرد معتبراً أن ذلك ليس عيباً وإنما العيب أن يتصنع كلاماً ولهجة ليست له

واكد أكد أن العبرة ليست في رص العبارات المنمقة وإجادة السرد الانشائي في وسائل الإعلام، إنما العبرة فيما نقدمه من عمل ملموس على أرض الواقع وبشكل يومي ودون أي مقابل يذكر سوى إيماننا بقضية شعبنا وخدمة لأهالينا

و أكد أنه كوكيل للمحافظة يعمل دون أي مخصصات تذكر على الاطلاق وأن المهام التي يقوم بها هي تكليف وليس تشريف

وقال الجبري  أن اذناب المحتل يريدون استمرار الاستحواذ والهيمنة على مفاصل السلطة واقصاء وتهميش أبناء الاحرار، ولهذا يعمدون إلى استهدافنا بمثل هكذا أساليب حقيرة

و أكد المضي بثبات على الأرض خلف  القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي.
من علي عسكر


إخترنا لك

0 تعليق