مجلس الأمن: مطالب الحوثيين غير معقولة و عرقلت تمديد "هدنة اليمن"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وكالات

أعرب مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، عن شعوره " بخيبة أمل" إزاء انقضاء الموعد النهائي لتمديد الهدنة في لـ 6 أشهر.

وقال مجلس الأمن الدولي، في بيان، إن الانخراط في مفاوضات وتمديد الهدنة هما السبيلان لإنهاء الحرب في اليمن بشكل دائم.

وأكد أن مطالب مليشيات المبالغ فيها خلال الأيام الأخيرة من المفاوضات أعاقت جهود الأمم المتحدة لتمديد الهدنة.

وبعد 3 أيام من انتهاء الهدنة الأممية في اليمن دون تجديدها، شن المبعوث الأمريكي إلى اليمن ليندر كينج، هجومًا على مليشيات الحوثي، مؤكدًا أنها تطرح مطالب مستحيلة. 

وقال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندر كينج، الأربعاء، إنه ينبغي على مليشيات الحوثي إبداء المزيد من المرونة، مؤكدًا أن "جميع القنوات لا تزال مفتوحة، وهو أمر مهم في هذا الوقت الحساس بالنسبة لليمن". 

وعبر المبعوث الأمريكي إلى اليمن، عن ثقته "في قدرتنا على الوصول إلى الهدف إذا تخلى الحوثيون عن المطالب المبالغ فيها". 

وأكد أن "من مصلحة واشنطن وقف أي عدوان حوثي يستهدف المنشآت المدنية في دول الخليج وبالداخل اليمني"، مطالبا إيران بضرورة "اتباع نهج إيجابي في اليمن". 

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت إن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق من انتهاء الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة في اليمن في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، دون أن تتوصل الأطراف إلى اتفاق لتمديدها.

وفيما قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة ترحب بدعم الحكومة اليمنية لاقتراح الهدنة الموسع الذي قدمته الأمم المتحدة، دعت مليشيات الحوثي لمواصلة المفاوضات "بحسن نية"، مؤكدة أن الخطاب الحوثي الذي يهدد شركات الشحن والنفط التجارية العاملة في المنطقة غير مقبول. 

 


إخترنا لك

0 تعليق