الامين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام تلتقي بميخائيل بوغدانوف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
موسكو ( الغد)خاص

التقت الامين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام المناضلة فائقة السيد باعلوي، اليوم بالعاصمة الروسية موسكو نائب وزير الخارجية الروسية الممثل الخاص لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا والتي كرست لمناقشة مستجدات الاوضاع في .

وأوضحت المناضلة باعلوي ماتمر بهِ اليمن من ظروف عصيبة وأوضاع مأساوية في ما يحدث باليمن وإمعان الحو ثي لرفض تمديد الهدنة وممارسة الجرائم الممنهجة بحق اليمنيين، ومصادرة حقوق المرأة وحريات التعبير، وتجنيد الأطفال وتحويلهم إلى أدوات للقتل والعنف واعتقال الآلاف الذين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب في المعتقلات والسجون.

وتطرقت في اللقاء بطلب للاصدقاء الروس بالمساعده والعمل على رفع العقوبات الكيدية المفروضة عن الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح والسفير احمد علي عبدالله صالح نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام ، كما تطرقت الى ملف الاسرى والمعتقلين والمطالب بالتدخل لاطلاق الاسرى في مقدمتهم عفاش ومحمد محمد عبدالله صالح.

و تناولت في اللقاء بالمخاطر المحتملة في حالة لم يقبل الاطراف المتصارعين تمديد الهدنة واحلال السلام، وان اي طرف يرفض عملية السلام فهو المستفيد من معاناة اليمنيين باطالة امد الازمة الانسانية الذي يعيشها الشعب، وضرورة التحرك العاجل لتلافي حدوث ماهو اسواء، جراء استمرار تعنت و مماطلة بعض اطراف الصراع وعدم الاستجابة لدعوات المجتمع الدولي، واتخاذ البعض الفرصة لاستقدام الأسلحة لقتل الشعب اليمني وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقالت باعلوي "لقد عانى الشعب اليمني كثيراً جراء هذه الأوضاع المأساوية ولم يعد يحتمل مزيدًا من المعاناة في ظل الصمت الدولي الذي اطال الحرب ".. مطالبًه المجتمع الدولي والأمم المتحدة و بالاخص روسيا بان يكون لها دور كبير من اجل تمديد و تعزيز السلام و ايقاف اي صلف يحول لاطالة امد الحرب.

وثمنت باعلوي دور روسيا الكبير في تبنيها موضوع رفع العقوبات عن الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح و السفير احمد علي من خلال تقديمها لمشروع لاعادة النظر في ذلك .

وقالت باعلوي: (انه من الواجب ان نعمل جميعاً لاعادة تنشيط العلاقات الروسية اليمنية وان يكون لروسيا مبعوث خاص لتعزيز واحلال السلام في اليمن لما تحظى به روسيا حكومة وشبعا في اوساط اليمنيين عامة.

وقد ثمن بوغدانوف زيارة الامين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام قائلاً: "نشكركم على قدومكم الذي يحمل الكثير من الرمزيات الى روسيا في هذه الظروف العصيبة، ودولة روسيا الاتحادية تقدر هذا الموقف النبيل منكم ولكم ولقيادة المؤتمر الشعبي العام الحزب الذي تطور علاقة روسيا باليمن بشكل كبير خاصة في عهد الشهيد علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الاسبق - رئيس المؤتمر الشعبي العام"، مؤكداً ان روسيا على الاستعداد للقيام بدور ايجابي  والتدخل  الجاد لتحقيق السلام العادل لليمنيين بما يحفظ لليمنيين وحدتهم وامنهم واستقرارهم ورفع المعاناه عن المواطنين، الذي هم ضحايا لهذه الحرب، و مبديا استعداد روسيا الكامل في لعب دور الوسيط بين الاطراف اليمنيه بذالك.

ايضاً تم المناقشة في الاجتماع الافراج عن الاسرى والمعتقلين بشكل عام وبشكل خاص عن الاسيرين عفاش طارق صالح ومحمد محمد عبدالله صالح .

ضم الوفد رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام في دولة روسيا الاتحادية ورابطة الدول المستقلة الدكتور محي الدين الخالدي، وعضو المكتب السياسي للمقاومة الوطنية حسام سلام، والدكتور محمد صليل عضو قيادة الفرع.


إخترنا لك

0 تعليق