قيادي حضرمي: متطلبات المرحلة واستحقاقاتها تتطلب المزيد من التكاتف لجعل حضرموت شريكة فاعلة في التسوية القادمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(( الغد))خاص:

 

أكد الأمين العام لمؤتمر الجامع الأستاذ طارق سالم العكبري ، على أهمية تحسين أداء دوائر الأمانة العامة ، وتفعيل أنشطتها لمواكبة تطورات المرحلة الراهنة ، ومتطلبات الاستحقاقات القادمة التي تنتظر حضرموت .

وأشار لدى ترأسه اليوم الإثنين بالمكلا ، إجتماع الأمانة العامة إلى أن متطلبات هذه المرحلة واستحقاقاتها ، تتطلب المزيد من التكاتف وتضافر الجهود لإبراز دور في انتزاع حقوق حضرموت وجعلها شريكة فاعلة في التسوية القادمة .

ولفت الأمين العام إلى أن إعادة هيكلة الأمانة العامة وتوسيع دوائرها جاءت لتتوافق مع متطلبات المرحلة داعيًا إلى الارتقاء بمستوى الأداء، والعمل بآليات منظمة لتنفيذ انشطة وبرامج سياسية واجتماعية وثقافية وإعلامية تلامس احتياجات المجتمع وتؤسس لعمل مشترك بناء مع الجميع يخدم حضرموت ومستقبلها.

ووقفت الأمانة العامة أمام إحاطة شاملة حول مستجدات الوضع السياسي الراهن، وخطط دوائر الأمانة العامة ومتطلبات المرحلة المقبلة، وأقرت تقديم هذه الخطط يوم الأحد القادم لمناقشتها واقرارها.

وخلال الإجتماع أعطى الأخوين الدكتور صالح عوض عرم والمحامي حسين عبدالرحمن غداف صورة موجزة حول مشاركة وفد مؤتمر حضرموت الجامع في جلسات الحوار مع فريق المجلس الانتقالي للحوار الوطني الجنوبي واللقاءات التي أجراها مع الشخصيات الوطنية وممثلي المكونات الجنوبية في العاصمة المصرية القاهرة، كما أستمع من الدكتور عبدالعزيز سعيد الصيغ إلى شرح حول سير التحضيرات لانعقاد المؤتمر العلمي الأول لـ «صحة الأم والطفل» الذي يتبناه مؤتمر حضرموت الجامع ويتوقع أن يعقد في 28 - 29 ديسمبر القادم في مدينة بمشاركة استشاريين واخصائيين وشخصيات طبية وطنية، واستشاريين اقليميين عبر  الانترنت والزوم والميكروسوفت تيمز ..


إخترنا لك

0 تعليق