الدبعي تنتقد الآليات الوطنية لحماية النساء من حملات التشهير الإلكترونية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص

دعت عضو هيئة التشاور والمصالحة المساند لمجلس الرئاسة الدكتورة الفت الدبعي المجتمع الدولي إلى اشراك النساء في عملية السلام المتعثر منذ سنوات وصولا إلى بناء الدولة اليمنية.

وقالت أستاذة علم الاجتماع الفت الدبعي في كلمة لها أمام مجلس حقوق الإنسان بإنه يجب على الحكومة اتخاذ مواقف صارمة واصدار قانون الجرائم الإلكترونية لوقف حملات التحريض التي تتعرض لها النساء، وتوفير حماية أقوى للعاملات في المجال السياسي والمدني.

وأشارت إلى ضعف الآليات الوطنية في حماية النساء، بما في ذلك افتقار السلطة القضائية في   لآليات حماية النساء في مواجهة حملات التحريض الممنهج ضدهن، مشيدة بجهود السلطة على تعين أول امرأة في مجلس القضاء الأعلى وثماني نساء في الهيئات المساندة لمجلس الرئاسة.

وذكرت "الدبعي" مجلس حقوق الإنسان بحملة التشهير الشرسة التي استهدفتها والمشاركات في "حملة جوازي بلا وصاية" التي طالبت بإلغاء الشروط غير القانونية لاستخراج جوازات السفر للنساء.

وأكدت أن هذه الحملة تهدف إلى إرهاب النساء عن المشاركة في المجال العام وتقييد حقوقهن في المواطنة المتساوية والعمل.


إخترنا لك

0 تعليق