الكاف: خيار السلام مطلب إنساني ينبغي الانحياز له وهو ما لا يريده الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
((عدن الغد))خاص:


قال السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف أن خيار السلام مطلب إنساني ينبغي الانحياز له. 
وأكد السياسي والباحث اليمني المستقل مؤلف كتاب يمنيزم سامي الكاف في منشور نشره على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "لا مقارنة في التخيير بين السلام والحرب؛ فالخيار الأول مطلب إنساني ينبغي الانحياز له، ولذلك فإن استمرار الهدنة يندرج في هذا السياق أي وقف الحرب على طريق دفع أطراف الصراع كافة في إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى حل سياسي شامل وعادل ومستدام." 
وأشار سامي الكاف في منشوره إلى أن "الناظر إلى مسار ما تم من جهود والمتعلق بالهدنة وتمديدها يظهر الطرف باعتباره الطرف المراوغ المتملص من استحقاقات المرحلة ولا ينظر إلى الالتزامات التي يتعين أن يفي بها إلا من باب تعزيز موقفه باعتباره الطرف الأقوى وفق ما يعتقده هو"، ويضيف الكاف مستدركًا: "أو لنقل باعتباره الطرف الذي لا يمكن أن يعمل على تقديم تنازلات ولعل ما يتعلق بموانئ وايراداته واستمرار حصار على سبيل المثال يكشف بوضوح عن هذا الموقف المتعنت."
ويوضح السياسي والباحث اليمني المستقل سامي الكاف قائلًا: "وهذا الموقف هو ما يجعل مقترح تمديد الهدنة معرضًا للاخفاق ويصبح معه خيار العودة إلى الحرب لا مفر منه وبالتالي ضياع فرصة حقيقية تنجح في دفع أطراف الصراع كافة إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى حل سياسي شامل وعادل ومستدام باعتباره المحطة الأخيرة لقطار الحرب في اليمن ولننعم جميعنا بالسلام الذي طال انتظاره."


إخترنا لك

0 تعليق