الثريا : بقاء مجلس القيادة الرئاسي عالقاً حتى الأن في مربع الهوية السياسية أمر مؤسف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص

قال الناشط السياسي محمد الثريا ان بقاء مجلس القيادة الرئاسي عالقاً حتى الأن في مربع الهوية السياسية أمر مؤسف، والإنتقال إلى تأكيد الواقع السياسي الخاص بخطوة تشكيل المجلس مهمة لايجب تأخرها !

واضاف "الثرياء“ في منشور على حائط صفحته بالفيسبوك : بإعتقادي أن بروز خلافات مجلس القيادة مؤخرا، وإضطرار إلى لململة أعضائه مجددا عقب أشهر على إعلان تشكيله قد أكدا بوضوح وجود مشكلة حقيقية لازالت تواجه مجلس القيادة حاليا، وتتمثل في عجزه عن إستيعاب ماهية الهوية السياسية التي ينتمي إليها، وكيفية التعبير عنها واقعا بصورة إنسيابية بات بالإمكان فعلا مشاهدة مجلس القيادة وهو يتعثر حتى الأن في الوصول إلى طريق تحقيقها .

مختتماً منشوره بالقول: واقع بقاء تلك الإشكالية من المؤكد أنه سيلقي بضلاله على أداء المهمة الرئيسية للمجلس والمتصلة بمسار إدارة الصراع ومفاوضات حل الأزمة مع ؛ ولذلك كان متوقعا تحرك قيادة سريعا نحو ضرورة تجاوز تلك العقبة حفاظا على نسق المتغيرات التي يشهدها ملف والرؤية التي يتم بلورتها بشأن وقف الحرب والعملية السياسية المفترضة لحل النزاع .


0 تعليق