عسيري يدعو وزير الصحة بالنزول لهيئة مستشفى الرازي العام أبين والوقوف على جملة همومه واحتياجاته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(( الغد)) خاص.

دعا الحاج ياسر عسيري رئيس لجنة أبين الخدمية والشخصية الاجتماعية والمعروفة في مديرية خنفر ومحافظة أبين وزير الصحة العامة والسكان إلى النزول الفوري إلى هيئة مستشفى الرازي العام في محافظة أبين الكائن في مدينة جعار وذلك للوقوف امام جملة همومه وإحتياجاته ومشاكله ووضع المعالجات لاهم وأكبر مرفق صحي وطبي في أبين في ظل واقعه المؤلم وفي ظل إستمرار المظاهرات. 

عسيري في رسالته قال: الى وزير الصحة: سيدي الوزير أبين بلا صحة أستوقفتني تلك المظاهرات التي تنطلق كل يوم أربعاء في أكبر مدن محافظة أبين (جعار) والتي تتوسع ويزيد زخمها من اسبوع لأسبوع هذه المظاهرات هي التي اسقطت مأمور خنفر السابق الشيخ ناصر المنصري والسكوت عما يجري قد يتطور الأمر فيما بعد لإسقاط السلطة المحلية بالمحافظة بل وقد يتعدى الأمر لإسقاطك يا سيادة الوزير وخاصة ان مطالب المتظاهرين تكبر ويرتفع سقفها.

المطالبة برحيل وتغيير الدكتور حسين عبدالباري رئيس هيئة مستشفى الرازي ليس حلاً لإصلاح اوضاع مستشفى الرازي ابين بل ان الامر يتطلب جملة من القرارات منها: -

اولا: تقييم الوضع العام للهيئة وإيجاد ومغرفة المشاكل ثم التدخل المباشر من قبلكم يا سيدي الوزير وكذا من محافظ المحافظة

ثانيا: تشكيل لجان فورية من وزارة الصحة والنزول ميدانيا وحصر متطلبات المستشفيات وزيادة النفقات التشغيلية حيث ان نفقات المستشفى الحالية هي ٧٠ مليون ريال اي ما يقارب ٢٠٠ ألف سعودي وهذا المبلغ يعتبر لا شيء بالنسبة لهيئة.

ثالثا: لتحسين الخدمات الطبية للناس يتطلب ذلك زيادة الكادر الطبي ولو يتم التعاقد مع أطباء اوكرانيين وبعقود مناسبة فنتيجة الحرب في اوكرانيا هناك اطباء اوكران كثر وبأقل العقود جاهزين للتعاقد.

 رابعا: توفير الاجهزة الطبية للمستشفى وفتح مراكز جديدة كمركز الغسيل الكلوي.

خامسا: على المحافظ ان يخصص مبلغ من ايرادات المحافظة من مصنع الاسمنت تبع صندوق التحسين ليرفد به المستشفى.

ونحن ياسيادة الوزير والمحافظ كمواطني أبين ندعوكم للنزول الفوري والعمل الجاد لإنتشال المشفى فأنت ياسيادة الوزير زرت كل المحافظات ماعدا ابين فهل أبين ليست جزء من الخارطة؟

 


إخترنا لك

0 تعليق