المشاط: لانتمنى أي تصعيد لكنّه محتمل جداً في هذه الحالة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) خاص :

قال رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة ، مهدي المشاط، اليوم الأحد،ان الحديث عن السلام والأمن لا قيمة له دون تلبية مطالب جماعته والذي اعتبرها تمثل مطالب إنسانيةً خاصة للشعب اليمني 
وفي كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى ال60 لثورة 26 سبتمبراشار الى ان دول تتحمل كامل المسؤولية عن رفض مطالب جماعته وما قد يترتب على ذلك من تعقيد أو تصعيد أو أضرار محليا أو إقليميا ودوليا.
وحذر من القفز على مطالب جماعته لأنها محقة وعادلة ولا تنطوي على أي تعجيز ولا تستدعي أي تنازلات من أحد..حد وصفه.
وأضاف:لا نتمنى أي تصعيد أو تعقيد لكنّه محتمل جداً في حال لم نجد عقلاء في الطرف الآخر يشاركوننا الحرص على السلام.. حد تعبيره
 


إخترنا لك

0 تعليق