اجتماعاً هاماً يضم مشائخ وأعيان قبائل باكازم والسلطة المحلية والأجهزة الأمنية بأحور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
احور ( الغد) خاص:

عقد صباح هذا اليوم الأحد في المجمع الحكومي بمديرية أحور اجتماعاً هاماً ضم مشائخ وأعيان قبائل باكازم العوالق السفلى والسلطة المحلية والأجهزة الأمنية بالمديرية لمناقشة الأحداث الأليمة التي شهدتها المديرية في الفترة الأخيرة على امتداد الطريق الدولي الرابط بين محافظتي عدن وحضرموت والتي نفذها المدعو علي هادي الحبيضي اللحاقي تجاه عابري السبيل.

وفي الاجتماع الذي شهد حالة من الغضب والرفض الشديدين عبر مشائخ وأعيان قبائل باكازم العوالق السفلى عن استيائهم الكبير جرا هذه الأعمال المشينة والمخزية والتي تخدش السمعة الطيبة للمدينة ورجالها الشرفاء والتي ينتهجها ضعفاء النفوس تجاه عابري السبيل سالكي الخط الدولي المار في قلب مدينة أحور تحت ذريعة ومبرر المطالب الشخصية والمشروعة.

وقد أكد المجتمعون استنكارهم بأشد العبارات وادانتهم الشديدة لإستمرار استهداف المسافرين المدنيين في المديرية وآخرها ما أقدم عليه المدعو علي هادي الحبيضي اللحاقي باحراق سيارة أدوية لأحد التجار من مدينة ردفان واحتجاز سيارة أخرى لأشخاص من بحجة الضغط على الحكومة لتحقيق مطالب شخصية.

وشدد المشائخ والأعيان على وقوفهم الدائم والمستمر ضد هذه الاعمال والممارسات السيئة، وخرج الاجتماع ببيان صادر عن مشائخ وأعيان قبائل باكازم العوالق السفلى والسلطة المحلية ممثلة بالمدير العام والاجهزة الأمنية بالمديرية:

                    ((نص البيان))

أجتمع مشائخ وأعيان باكازم في مديرية أحور اليوم الأحد بتاريخ 25/9/2022م على ضوء الحادث الأليم الذي تعرض له اخواننا أبناء ردفان الأبية من قبل المدعو/علي هادي الحبيضي اللحاقي من اختطاف لهم وهم في سيارتهم (الهيلوكس) متجهين الى عدن قادمين من وقد قام المدعو بانزالهم من سيارتهم واحراقها في وسط المدينة وبدون سبب، كما قام بعد ذلك باختطاف سيارة أخرى قادمة من المكلا لأخواننا من حضرموت الأبية واتجه بهم الى مديرية المحفد وانزلهم على قارعة الطريق العام وهرب بالسيارة الى جهة غير معلومة.

لذلك وأمام هذه الاختطافات والتقطع في الطريق العام (عدن/المكلا) فان مشائخ وأعيان قبائل باكازم في مديرية أحور يدينون هذا العمل المشين والذي يتنافئ مع كافة الأعراف والأصول القبلية السائدة في المجتمع ويطالبون الأجهزة الأمنية في المديرية بسرعة القبض على مرتكب هذه الأعمال الدنيئة التي تنافي الأخلاق الكريمة لأبناء باكازم في مديرية أحور، ونطالب بتسليمه للسلطة المحلية وأجهزة الأمن في المحافظة لانه أصبح خطراً على المجتمع بكامله.

كما نؤكد بان إدانتنا لهذه الأحداث المؤلمة نابعاً من حرصنا على بقاء علاقتنا الأخوية مع أبناء ردفان وكذلك حضرموت والتي هي أقوى من المدعو علي هادي لانه لا يمثل الا نفسه في هذه الأعمال الشاذة والمشينة.

كما وخرج الاجتماع أيضاً بارسال رسالة شديدة اللهجة لقبيلة آل اللحاق التي ينتمي اليها المدعو/علي هادي الحبيضي كتب فيها مشائخ وأعيان باكازم ما يلي:
لقد عام المدعو/علي هادي الحبيضي في فترات سابقة من الأعوام الماضية بأعمال تتنافئ مع الأخلاق الحميدة والأعراف القبلية السائدة كالتقطع في الطريق الدولي العام وأخذ أموال الناس بالباطل وكذلك قتل النفس التي حرم الله، وهاهو اليوم يكرر لنا نفس المشهد الذي حصل في الأعوام الماضية، وبدوركم تدركون خطورة هذه الأعمال التي تتنافى مع القيم والمبادى الدينية والأعراف القبلية.

حيث قام يوم الخميس الماضي بالتقطع على الطريق الدولي واختطاف سيارة(هيلوكس) لأخواننا من أبناء ردفان وقد أقدم على احراقها في وسط المدينة دون مراعاة للأصول القبلية وأعرافها ثم قام بأختطاف سيارة أخرى لأخواننا الحضارم وأتجه بها الى مديرية المحفد والى الآن لا أحد يعرف بمصير السيارة، وأمام هذه التصرفات الشاذة لعلي هادي الحبيضي فأننا نطالبكم بتحديد موقفكم من علي هادي الحبيضي؟؟؟ وإعادة السيارة المنهوبة فوراً ودفع قيمة السيارة المحروقة.

صادر عن:
-مشائخ وأعيان قبائل باكازم مديرية أحور
-السلطة المحلية في المديرية
-الأجهزة الأمنية في المديرية

 

من بكري العولقي


إخترنا لك

0 تعليق