توثيق 10 آلاف انتهاك لمليشيا الحوثي في 3 سنوات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)متابعات:

وثّقت منظمة حقوقية ارتكاب مليشيا أكثر من عشرة آلاف واقعة انتهاك طالت المدنيين خلال أكثر من ثلاث سنوات.

وأوضحت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، خلال ندوة نظمتها الرابطة الإنسانية للحقوق في مدينة جنيف، أن من بين الانتهاكات ستة آلاف ومائتين وخمسين مختطفا ومخفيا قسراً، بينهم سياسيون ونشطاء، وإعلاميون، ونساء، وأطفال.

ودعت الندوة مجلس الأمن الدولي إلى الاضطلاع بدوره بشكل فعّال في إلزام مليشيا الحوثي بوقف الانتهاكات والاعتقالات التعسفية والإخفاء القسري، والالتزام بالقرارات الدولية.

من جهتهم، طالب المشاركون في الندوة المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالقيام بدورها في حماية حقوق الإنسان والعمل على إلزام مليشيا الحوثي بوقف الاعتقالات التعسفية والإخفاء القسري وتعويض الضحايا وجبر الضرر.

من جهته، كشف فريق حقوقي عن مقتل خمسة عشر صحفياً ومصوّراً يمنياً، وتوثيق أكثر من سبعة عشر ألفا وستمائة حالة تعذيب جسدي ونفسي في سجون مليشيا الحوثي، بينهم أكثر من خمسمائة طفل ومائة وخمسين امرأة منذ ألفين وخمسة عشر.

وأشار فريق الرابطة الإنسانية للحقوق، أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، إلى أوضاع الصحفيين اليمنيين وما يتعرضون له باستمرار من خطر الترهيب، والاحتجاز التعسفي، والمضايقة، والتهديد.

وأكد الفريق ضرورة حماية الحريات الصحافية وحياة الصحفيين في وتفعيل مبدأ عدم الإفلات من العقاب.

من جهته، أشار رئيس منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري، المختطف السابق جمال المعمري، أشار إلى أساليب التعذيب التي تنتهجها مليشيا الحوثي بحق المختطفين، مطالباً المنظمات الحقوقية بالوقوف مع أهاليهم للتخفيف من معاناتهم.

 


إخترنا لك

0 تعليق