مدير الإعلام سابقًا في وزارة التربية والتعليم يستنكر الحملة الإعلامية ضد وزير الإعلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

استنكر مدير عام الإعلام سابقًا في وزارة التربية والتعليم اسماعيل علي ، الحملة الإعلامية التي يتعرض لها وزير الإعلام والثقافة والسياحة الأستاذ معمر الإرياني.

وقال زيدان في منشور له نشره على حائط صفحته بموقع"تويتر" إن "الحملة الإعلامية التي يتعرض لها الأخ معمر الإرياني وزير الإعلام هي حملة مسعورة مأجورة وعارية  عن الصحة، وتنم عن حقد دفين ، وتأتي في إطار  المكايدات السياسية المقيتة".

وأردف قائلاً:" وما دفعني لتأكيد هذا الكلام هو أن الهجمة السيئة ضد الأخ وزير الإعلام تتعلق بفترة ماضيةٍ عملنا فيها سوياً، في صحيفة الرقيب التي أسسناها مع الأخ معمر الإرياني في نهاية التسعينات من القرن الماضي مع مجموعة من الشباب ، وكان الاخ  معمر الارياني رئيساً لتحرير الصحيفة، وكنت نائباً لرئيس التحرير ، وعملنا سويا ما يزيد عن العام ونصف العام ، ولم أجد من الأخ معمر أي تصرف غير أخلاقي مع أي فتاة ، بل كان الرجل كل تفكيره بالعمل والمثابرة  والإنجاز والصعود إلى القمة ،واستطاع خلال فترة قصيرة تحقيق النجاح   والتميز .لأنه كان يعرف ماذا يريد والي أين يريد أن يصل.

وأشار زيدان إلى أن وزير الإعلام الإرياني لديه قدرات ومهارات تؤهله للعبور إلى آفاق المستقبل.. متمنيًا ممن له خصومات مع معمر الإرياني أو غيره أن يترفع في نقده ويكون نقدا بناء عند مستوى المسؤولية الأخلاقية.

واختتم زيدان بالقول:" لانريد أن يكون الخصام فجورًا قد نختلف مع الارياني في بعض مواقفه لكن لايجب أن نكون منحطين اخلاقيا ، واذا كان هناك خصومات يجب  أن ينتقد من خلال عمله لا ضير في ذلك لإصلاح الاعوجاج هذا إبراء الذمة وشهادة لله وللتاريخ ليس أكثر.

 


إخترنا لك

0 تعليق