الأمم المتحدة تؤمن التمويل اللازم لإنقاذ ناقلة النفط صافر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) وكالات:

 

أعلنت الأمم المتحدة -أمس الأربعاء- أنها أمّنت مبلغ الـ75 مليون دولار اللازم لبدء المرحلة الأولى من عملية إنقاذ ناقلة النفط "صافر" المهجورة منذ سنوات قبالة سواحل والمهددة بالتسبب بتسرب نفطي ضخم في البحر الأحمر.

وخلال مؤتمر صحفي، قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ديفيد غريسلي "لقد تلقينا تعهدات والتزامات كافية لإطلاق عملية طارئة لإنقاذ ناقلة النفط صافر قبالة السواحل اليمنية"، مضيفا أن إجمالي هذه التعهدات والالتزامات يراوح بين 77 و78 مليون دولار.

وقُسمت عملية إنقاذ الناقلة النفطية إلى مرحلتين: الأولى وكلفتها 75 مليون دولار سيُنقل خلالها النفط المخزن في الناقلة إلى سفينة أخرى، والمرحلة الثانية وتقدر كلفتها بـ38 مليون دولار ستتضمن توفير حل تخزين دائم للنفط المستخرج من الناقلة.

وأشار إلى أن المنظمة الدولية ناشدت الجهات المانحة الوفاء بهذه الوعود والالتزامات في أسرع وقت ممكن، مؤكدا أن القسم الأكبر من هذه الأموال (59 مليون دولار) تم دفعه.

وأعرب المسؤول الأممي عن أمله أن تتأمّن الأموال اللازمة لإنجاز المرحلة الثانية "في غضون فترة زمنية معقولة".

وتعدّ الأمم المتحدة سفينة صافر قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة، وتتسبّب في كارثة بيئية تتضرر منها دول عدة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق