المفوض السامي يناقش واقع القضاء اليمني غير المستقل والقرارات المخالفة التي تمس السلطة القضائية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد) خاص:

خلال عدة لقاءات جمعت القاضي .د/ رواء عبدالله مجاهد القائم بأعمال رئيس نادي قضاة ، الأمين العام، بالسيد بدر فاروق رئيس فريق سيادة القانون في المفوضية السامية لحقوق الإنسان، في العاصمة المؤقتة عدن، المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدين جريمة إغتيال القاضي .د/محمد حمران وقتله بصورة شنيعة في باعتباره أحد كبار القضاة بعد اختطافه في 30 اغسطس 2022 م ، خلال افتتاحية الدورة 51 لمجلس حقوق الانسان بجنيف بتاريخ 12  سبتمبر 2022م . 

 

وقد تم خلال هذه اللقاءات طرح ومناقشة واقع القضاء اليمني غير المستقل، والقرارات المخالفة للدستور والقانون التي تمس السلطة القضائية، وتسييس العمل القضائي، وما يعانيه القضاة في أرجاء الوطن من التدخل في أعمالهم، وهضم لحقوقهم المشروعة. 

 

كما تطرقت اللقاءات الى الإجراءات التعسفية التي تعرض لها نادي قضاة اليمن من قبل مجلس القضاء السابق والتي تمثلت بعدم دفع مستحقات النادي من موازنة السلطة القضائية دون مسوغ قانوني سوى رغبة منهم في توقف أعمال نادي قضاة اليمن وحرمان القضاة من الإستفادة من الخدمات التي يقدمها النادي، وتشريد القضاة النازحين من السكن المخصص لهم . 

 

وطرح ممثل المفوضية بأنهم بصدد القيام بمشروع سيادة القانون والذي سيستهدف من خلاله القيام بتدريب وتأهيل الكوادر القضائية . 

 

الجدير ذكره أن اللقاءات الحالية التي جمعت القائم بأعمال رئيس النادي، مع ممثل للمفوضية السامية هي استكمال واستدامة للقاءات سابقة عديدة مع السيد رينو ديتال ممثل المفوض السامي للأمم المتحدة، تهدف إلى طرح واقع القضاء اليمني ومعاناته أمام المجتمع الدولي. 

 

(رابط الكلمة التي ألقاها المفوض السامي للأمم المتحدة)

https://www.ohchr.org/ar/statements/2022/09/global-update-statement-nada-al-nashif-un-acting-high-commissioner-human-rights 


0 تعليق