الرئيس الإيراني: هذه هي شروطنا لوقف الحرب في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وكالات

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إنه تم عقد 5 جولات حوار مع السعودية ، وأن طهران ستستمر في ذلك.

وقال رئيسي في مقابلة مع قناة "الجزيرة" التي تبث بالإنجليزية إن الأمر الآن بيد الولايات المتحدة لاتخاذ القرار النهائي بشأن التوصل لاتفاق في المفاوضات النووية ، مؤكدا" إننا عازمون على الدفاع بحزم عن حقوق إيران وشعبها".

وأضاف رئيسي أن رفع العقوبات عن طهران يجب أن يكون مصحوبا بتحقيق الضمانات، موضحا أن مشكلة الضمانات يجب أن تحل للمضي قدما في المفاوضات،حسب ذكرت اليوم الجمعة وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية(إرنا).

وحول احتمال اجراء مفاوضات مباشرة مع أمريكا ،قال " لا فائدة من مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي، وأن مصلحة المواطن الإيراني لا تكمن في المفاوضات المباشرة".

وتساءل الرئيس الإيراني عما يدفع واشنطن لفرض عقوبات جديدة على إيرانيين أثناء المفاوضات النووية إذا كانت ترغب في التوصل إلى اتفاق.

وأشار إلى أن الإدارة الأمريطية تحتاج إلى اتخاذ إجراءات لبناء الثقة مع الجانب الإيراني.

وقال إن على الغرب قبل أن يطلب من إيران وقف أنشطتها النووية أن يطلب ذلك من "إسرائيل" التي تملك أسلحة دمار شامل.

وقال الرئيس الإيراني إن الإيرانيين سيكونون سعداء برؤية حكومة قوية في ، وإن العراقيين يجب ألا يسمحوا بأي وجود أميركي بعد الآن.

وأضاف رئيسي أن دولا أوروبية تواصلت مع طهران بشأن الأزمة بالعراق وتم إخبارها بأن الأمر يعود للعراقيين أنفسهم.

وفي الشأن اليمني، قال الرئيس الإيراني إنه يجب رفع الحصار عن للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وتعزيز المفاوضات بين اليمنيين..

وأشار إلى أنه إذا لم تتدخل قوى خارجية، فإنه يمكن حل مشاكل المنطقة


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق