الارياني يطالب بتشكيل لجنة تحقيق اممية في تصفية اسيرين في المعتقلات الحوثية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد ) سبأ

أدان وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني قيام مليشيا الإرهابية التابعة لإيران بتصفية الاسيرين "ليث عبدالعزيز احمد الصبري" و"عبدالباري إبراهيم عبده يحيى" بتعذيبهم بطريقة وحشية حتى الموت داخل ما يسمى "سجن المليشيا في مدينة الصالح" بمحافظة ، في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية.

وأوضح أن هذه الجريمة النكراء تندرج في سياق الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي الارهابية بحق الأسرى والمختطفين، حيث وثقت منظمات حقوقية (300) أسير ومختطف في معتقلاتها جراء التعذيب منذ الانقلاب، بينهم أكثر من (٢٧) أسير ومختطف تم تصفيتهم فيما يسمى سجن مدينة الصالح بتعز.

وأشار الارياني إلى أن هذه الجريمة النكراء تكشف الأوضاع المأساوية التي يعيشها آلاف الأسرى والمختطفين في معتقلات مليشيا الحوثي الإرهابية، بينهم سياسيين واعلاميين وصحفيين ونشطاء، وتعرضهم لصنوف التعذيب النفسي والجسدي، الأمر الذي أدى إلى وفاة عدد منهم فور خروجهم من معتقلات المليشيا.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والامريكي بإدانة هذه الجريمة وتشكيل لجنة تحقيق أممية في الفظائع التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الاسرى والمختطفين، وممارسة ضغط حقيقي لتنفيذ بنود الهدنة واتفاق السويد بشأن تبادل فوري للأسرى والمختطفين على قاعدة "الكل مقابل الكل". 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق