مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان ومركز "حقي" بجنيف يشاركان في الدور ٥١ لمجلس حقوق الانسان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
جنيف(( الغد)) خاص.

تنطلق يوم غد الاثنين ١٢ سبتمبر الدورة الـ ٥١ لمجلس حقوق الإنسان في جنيف والتي تستمر حتى ٧ أكتوبر القادم.

وقال عرفات الرفيد المدير التنفيذي لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان أن المركز وبالتعاون مع مركز حقي لدعم الحقوق والحريات بجنيف سيشاركان بفريق مشترك في هذه الدورة، مؤكدا أن الفريق سيشارك في الندوات التي تقام على هامش انعقاد المجلس عن انتهاكات حقوق الإنسان.

من جانبه أكد المستشار القانوني هاني الأسودي، رئيس مركز حقي لدعم الحقوق والحريات والممثل المقيم لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية بجنيف أن مشاركة المركزين ستتضمن شرحا لعدم تأثير الهدنة في على جريمة الحرب التي يرتكبها المتمثلة باستمرار حصار مدينة اليمنية وإغلاق منافذها وطرقها الرئيسية.

وأستطرد الأسودي أن الفريق سيلقي أيضا عددا من البيانات الشفوية في المناقشات العامة والحوارات التفاعلية ضمن بنود أعمال المجلس العشرة، بالإضافة لعقد لقاءات مع عدد البعثات الدولية المشاركة في هذه الدورة لاطلاعهم على حجم انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن ومطالبتهم بالضغط على مجلس الأمن لإحالة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها الحوثيين للمحكمة الجنائية الدولية، بالإضافة لعقد عدد من اللقاءات مع قيادات المفوضية السامية لحقوق الإنسان والمنظمات الدولية.

ودعا الأسودي لتوحيد جهود المجتمع المدني اليمني والمنظمات غير الحكومية في مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن ضمانا لإنصاف الضحايا وعدم إفلات المجرمين من العقاب، خاصة مع استمرار ضغط اللوبيهات الإيرانية لاستخدام الملفين الحقوقي والإنساني في اليمن كورقتي ضغط في مفاوضات إيران مع الغرب بشأن ملفها النووي.

الجدير بالذكر أن المجلس سينظر في هذه الدورة في استمرار الدعم الفني والتقني الذي تقدمه المفوضية السامية لحقوق الانسان لليمن بشأن رفع قدراتها في مجال حقوق الانسان مع وجود ضغوط أوروبية لإعادة تعيين فريق خبراء دوليين وإقليميين وتوسيع صلاحياته كآلية دولية لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن.

3ba413c0d2.jpg3adc3bcb5a.jpg


إخترنا لك

0 تعليق