السفياني: حلحلة الملف اليمني اليوم أصبحت أكثر صعوبة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد) خاص:

 

اعتبر يعقوب السفياني، مدير مكتب “ساوث 24” في عدن ان حلحلة الملف اليمني اليوم أصبحت أكثر صعوبة.

وحول تقييمه لأداء إلى وفرص نجاحه قال السفياني إن المبعوث الأممي إلى اليمن يحاول تحقيق اتفاق هدنة موسع قد يستمر إلى نصف عام بشروط وبنود جديدة وهو الأمر الذي تعثر بشكل كلي قبل تمديد الهدنة في 2 أغسطس بسبب تمسك بمطالب عديدة مثل الفتح الكامل لمطار وموانئ وصرف مرتبات الخدمة العامة في مناطقهم من خزينة الدولة مقابل رفض أيّ التزامات من قبلهم مثل توريد إيرادات ميناء الحديدة للبنك المركزي بعدن، وهو ما رفضه المجلس الرئاسي.

ولفت السفياني إلى أن الأمم المتحدة تدرك أن انتهاء الهدنة في 2 أكتوبر القادم دون إنجاز اتفاق هدنة موسع أو تثبيت وقف إطلاق النار يعني عودة الحرب الطاحنة التي ستدخل مرحلة كسر العظم مع وجود مجلس رئاسي يضم القادة العسكريين للقوات الرئيسية المناهضة للحوثيين، وعلى الأرجح لن يكون تمديد الهدنة بشكلها الحالي لفترة أخرى ممكناً ولن تقبل به الأطراف الداخلية لاسيما الحوثيين.

وأضاف السفياني في تصريح صحفي أن “فشل البناء على الهدنة الحالية في لحظاتها الأخيرة هو فشل الدبلوماسي السويدي كمبعوث لليمن، لذلك تأتي جلسة مجلس الأمن المغلقة في سياق دعم مساعي غروندبرغ لإنجاز اتفاق هدنة موسع في اليمن، وكذلك الأمر بالنسبة إلى جولة المبعوث الأميركي في المنطقة”.

وتابع “يبدو أن حلحلة الملف اليمني اليوم أصبحت أكثر صعوبة في ظل التعقيدات الداخلية والخارجية أيضا فهذا الملف يرتبط بقضايا إقليمية ودولية على رأسها الملف النووي الإيراني، فالكل يعلم أن الكثير من المواقف الحوثية ترتبط بشكل مباشر بداعميهم في طهران ويشمل الأمر أيّ اتفاق جديد بخصوص الهدنة ووقف إطلاق النار”.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق