مسؤولة أممية: ميليشيات الحوثي تتفوق على حركة طالبان في انتهاك حقوق المرأة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) متابعات:

قالت مسؤولة أممية، أمس الجمعة، إن سلوك جماعة المسيطرة على العاصمة ومحافظات أخرى لا يختلف عن ذلك الذي تمارسه حركة طالبان في أفغانستان ضد المرأة.

وقالت مايا أميراتونغا ، التي ترأس مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مدينة صنعاء اليمنية ، لموقع EUobserver): “إنني أسميها” طالبان “في شمال وهذه مشكلة يجب الانتباه إليها حقًا”.

وتسيطر جماعة الحوثي على شمال اليمن، وتمتد عبر محافظات مثل صعدة وذمار والحديدة وحجة، فضلا عن صنعاء.

وبصفتها الرئيسة الوحيدة لوكالة تابعة للأمم المتحدة في اليمن، تفيد المسؤولة الأممية أنها تناضل أيضا من أجل حقوق المرأة في البلاد.

ووصلت إلى اليمن في مارس، بعد أن أمضت مهمتين في أفغانستان قبل استيلاء طالبان على السلطة العام الماضي.

وقالت فيما يتعلق بحقوق المرأة: “ما أراه الآن في اليمن هو في الواقع أسوأ مما رأيته في أفغانستان”.

وتوصلت منظمة العفو الدولية إلى استنتاجات مماثلة في تقرير صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع.

ووفقا للمسؤولة الأممية تم تنفيذ هذه التوجيهات بشكل متزايد منذ أبريل، في نفس الوقت تقريبًا توسطت الأمم المتحدة في هدنة هشة بين المتمردين والحكومة المعترف بها دوليًا.

وبالنسبة إلى أميراتونغا، تُضاعف القيود الظروف الصعبة بالفعل للملايين المحتاجين إلى المساعدة، وفي الوقت الذي تخلّى فيه المانحون الدوليون عن اليمن بشكل أو بآخر.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق