كاتب سياسي: هكذا خرج الانجليز من عدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد) خاص:

كشف الكاتب السياسي عفيف السيد عبدالله عن خروج بريطانيا من عدن.

وقال عفيف: "إنه في اليومين الأخيرين، من شهر نوفمبر عام 1967م، وبعد مراسيم احتفالية بسيطة فيما بينهم. تحرك الإنجليز بهدوء، وببطء، من المناطق المختلفة من المدينة، حتى أصبحوا في محيط مطار عدن، وأرصفة ميناء التواهي".

وأضاف عفيف: "وعند مغادرتهم الميناء، حرصوا أن تكون آخر قطعة بحرية تنسحب من المدينة، من ذات نوع القطعة البحرية التي أول من دخلت عدن، بعد انتصارهم في معركة صيرة في 19 يناير 1839م. وكان المندوب السامي هو آخر بريطاني غادر تراب عدن".

وتابع عفيف بالقول: "كان خروجاً من دون وداع، أو وثيقة استقلال. وأختزل في جنيف في سويسرا ببيان ختامي، هزيل، وبائس، تسمى "بمفاوضات استقلال من الاحتلال البريطاني"، وقع عليه في 29 نوفمبر 1967م، كل من اللورد شاكلتون ممثلا عن حكومة بريطانيا، وقحطان الشعبي ممثلا عن الجبهة القومية. كان موجزا، ومختصرا للغاية، أحتوى على بضعة كلمات قليلة جدا. لم يقدم أسبابا أو تفسيرات. ولم يستحضر أو يذكر فيه اسم عدن على الاطلاق، ولا كلمة استقلال.. نشر الوثيقة عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي، الأخ شعفل في صحيفة (عدن الغد)، يوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020م".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق