ابنة القاضي "حمران" تتهم "العماد" بالمشاركة في خطف وقتل والدها وتطالب بمحاكمته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص

اتهمت نجلة عضو المحكمة العليا القاضي محمد حمران، القيادي محمد العماد، بالمشاركة في جريمة خطف وقتل والدها، في جريمة هزت الرأي العام.
وقالت وائلة محمد حمران : "أعيش وأسرتي فاجعة مقتل أبي القاضي العلامة محمد حمران، وما زال القاتل محمد العماد بصوته وكلماته يتبجح في بشاعة فعلته. يتعامل مع جريمة القتل بجريمة التبرير لهذه الحادثة الشنيعة التي هزت كل أرجاء ".
وأكدت في منشور لها على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، أن من قام بـ "الجريمة ليس فرد، القتلة مجموعة من السفلة منهم من حرض ومنهم من هدد ومنهم من حمل السلاح ومنهم من خطف ومنهم من أطلق الرصاص ومنهم العماد الذي استمر في فعل القتل حتى بعد ارتكاب الجريمة".
وأضافت أن "محمد العماد ظاهرة صوتيه قاتلة، ظهرت في فترة التخلف الإعلامي الذي تعيشه اليمن لتشكل مستنقع دعائي عمله وشغلها الشاغل هو ممارسة وظيفة الدولة، ليظهر وكأنه هو من يقوم بنشر الحقيقة. وأنه القضاء بدل القضاء مستغلًا الحالة التي تعيشها البلاد".
وأشارت إلى أنه "لم يكن المساس بالسلك القضائي بهذه البلادة المطلقة الا هتك واضح لحرمة وهيبة السلك القضائي الذي يعد هو ملجأ الناس جميعًا في احقاق الامن والامان والعدل".
ولفتت إلى أن "العماد" تُرك يبطش بيده يمنه ويسره، مؤكدة أن إستخدامه منابره الإعلامية كان سببا في مقتل والدها القاضي محمد حمران.
و إختتمت  نجلة القاضي حمران بالقول: "لن تتوقف ظاهرة استباحة حرمة القضاء، ولن يتوقف هذه الاستهداف السافر لحرمة الدم ما لم يتم التعامل بحزم مع محمد العماد وأمثاله، ولن يكون ابي هو الاخير في قائمة الضحايا من القضاة".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق