ميليشيات الحوثي تهدد بإجراءات عقابية في حال تخلف القضاة وأعضاء النيابة عن دوامهم الرسمي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)وكالات:

لوحت الانقلابية بمعاقبة كافة القضاة وأعضاء النيابة في والمناطق الخاضعة لسيطرتها باتخاذ الإجراءات القانونية في حال تخلفهم عن الدوام الرسمي امتثالا لإعلان أعضاء السلطة القضائية، الإضراب بدءاً من اليوم السبت، تنديدا بجريمة تصفية القاضي محمد حمران، عضو المحكمة العليا، منتصف ليل الأربعاء الماضي.

ووفقا لوكالة سبأ بنسختها الحوثية، دعا مجلس القضاء الاعلى الخاضع لسيطرة الميليشيات، الجمعة، "كافة القضاة وأعضاء النيابة في المحاكم والنيابات بالالتزام بأعمالهم وإنجاز قضايا المواطنين وتقديم خدمة العدالة للناس". حد قوله.

جاء ذلك في خبر نقلته الوكالة عن اجتماع لمجلس القضاء الخاضع لإدارة للاطلاع على تقرير النائب العام المعين من قبل الجماعة حول آخر الإجراءات بقضية القاضي حمران.

وأكدت مصادر قضائية في صنعاء لوكالة خبر، ان توجيهات حوثية من قبل احمد يحيى المتوكل المعين رئيسا لمجلس القضاء الاعلى ورسائل sms وصلت لكافة الهواتف المحمولة للقضاة ورؤساء محاكم الاستئناف واعضاء النيابات  تتضمن التأكيد على أهمية الالتزام بتوجيهات مجلس القضاء الأعلى بصنعاء وابلاغ جميع رؤساء وقضاة الشعب الاستئنافية والمحاكم الابتدائية بضرورة الالتزام بالدوام الرسمي وعقد الجلسات في مواعيدها.

وأشارت ان الرسائل حملت صيغة تهديدية بانه سيتم اتخاذ إجراءات عقابية وقانونية بحق المتغيبين عن الدوام الرسمي.

وفي السياق، جدد اعضاء السلطة القضائية، مساء الجمعة، "تأكيد قضاة المطلق على ايقاف العمل بشكل شامل في كل النيابات والمحاكم عدا النيابة والمحكمة الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة، حتى تنفيذ كافة المطالب العادلة والمشروعة".

جاء ذلك في بيان تعقيب صادر من قبل اللجنة التحضيرية للقاء التشاوري الموسع لقضاة اليمن على دعوة مجلس القضاء الاعلى (الحوثي) وتهديداته لمنتسبي القضاء، أكد خلاله "عقد اللقاء التشاوري الموسع عصر السبت والدعوة عامة لكل قضاة اليمن بمن فيهم اعضاء نادي قضاة اليمن".

ووصف البيان "مجلس القضاء مسلوب القرار والارادة من قبل السلطة التنفيذية"، الخاضعة لسلطة مليشيا الحوثي.

وعبر البيان عن "رفض اساليب الارهاب والتخويف ايا كان مصدرها"، مهيبا بكل "قضاة اليمن الثبات حتى تحقيق العدالة دون اي تجزئة او الشهادة".

وفي وقت سابق دانت نقابة المحامين اليمنيين، جريمة خطف وتصفية عضو المحكمة العليا في صنعاء، القاضي محمد حمران، وهاجمت التحريض ضد القضاة من قبل وسائل اعلام الحوثيين والقيادي في الجماعة محمد علي الحوثي.

وأكدت النقابة في بيان لها الخميس "يجب محاكمة المحرضين على القتل" في إشارة صريحة إلى "قناة الهوية الحوثية التي يديرها محمد العماد"، كما انتهزت النقابة الفرصة لشن هجوم على محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي للحوثي رئيس ما تسمى "المنظومة العدلية" غير .

وقالت: "إن تلك المنظومة تستهدف السلطة القضائية منذ زمن، وتنتهك الدستور، وصارت دولة فوق الدولة وسلطة فوق الدستور بدون أي حق وتفتقد المشروعية".

وأشارت "أن المنظومة العدلية تمادت في الإساءة للقضاء وكسرت هيبته، وشهرت به".

وحذرت النقابة الحوثيين "من أن استمرار الاعتداء على سلطة القضاء إنما هو هدم لسلطة الجماعة ونشر لشريعة الغاب، ويقود للفوضى ويخلخل الأمن والاستقرار".

وقتل عضو المحكمة العليا القاضي محمد حمران، فجر الخميس، بعد يومين من اختطافه وضربه بأعقاب البنادق من قبل عصابة حوثية مسلحة في صنعاء وسط اتهامات لقياديين حوثيين بالتوجيه والتحريض لتصفيته. في اشارة الى القيادي محمد علي الحوثي رئيس ما تسمى "المنظومة العدلية" الذي نصب نفسه مشرفا على مؤسسة القضاء ومدير قناة الهوية الحوثية محمد علي العماد.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق