صحفي: التوافق بين المكونات لن يتحقق إلا بالتنازل وتقديم المصلحة العامة فوق كل المصالح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد ) خاص

قال الصحفي أحمد الصباحي أن التوافق والانسجام بين المكونات الوطنية المناهضة لن يتحقق إلا بالتنازل وتقديم المصلحة العامة فول كل المصالح.

وقال الصباحي في تدوينة على حسابه بموقع تويتر أن المشكلة التي كانت فيها قبل مجيء المجلس الرئاسي هي تشتت المكونات والتفرد بالقرار.. مشيراً إلى ان المجلس جاء لمعالجة هذه الثغرات.

وتابع الصباحي: ونأمل أن تكلل جهود مجلس القيادة الرئاسي بتوافق حقيقي وانسجام تام بين مكوناته.. مؤكداً على أن كل ذلك لن يتحقق إلا بالتنازل للبعض وتقديم المصلحة العامة فوق كل المصالح.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق