صحيفة اماراتية: خريطة الحل السياسي في اليمن واضحة ولا تتطلب سوى امر واحد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
دبي( الغد) متابعات خاص :

 

قالت صحيفة البيان الامارتية في افتتاحيتها اليوم الثلاثاء تحت عنوان " وطريق الاستقرار" " أن خريطة الحل في اليمن  واضحة ولا تتطلب سوى أن يقتدي الحوثيون بمجلس القيادة الرئاسي اليمني وتغليب المصلحة الوطنية والاستجابة للحرص الإقليمي والدولي للحفاظ على التهدئة ومكاسب الهدنة، بما يؤدي إلى خفض مستويات العنف والتخفيف من المعاناة. .

واضافت الصحيفة ان العملية السياسية في اليمن  ما زالت  تتطلب جهوداً كبيرة، لتتويجها بحل سياسي شامل، يحفظ وحدة اليمن واستقلاله، وينهي حرباً عبثية طويلة، أشعلتها ، وأدخلت البلاد في نفق مظلم.

واعتبرت الصحيفة الامارتية  ان تمديد الهدنة شهرين إضافيين لم يكن بمستوى آمال الشعب اليمني، الذي يتطلع إلى نهاية هذه المحنة بحل مستدام، إلا أن الأمل معقود على استثمار هذا التمديد للبناء عليه، والمضي قدماً نحو حل نهائي للملفات العالقة، وهذا وجه الترحيب الذي أعلنه المجتمع الدولي ودولة الإمارات بتمديد الهدنة، فالتمديد مرحب به كفترة زمنية إضافية، وفرصة لتعزيز مكاسب التهدئة والحؤول دون فتح جبهات الحرب مجدداً، عبر التغلب على العراقيل، التي تضعها الميليشيات الحوثية أمام الحل السياسي.

واشارت  الى ان خريطة الحل واضحة، ولا تتطلب سوى أن يقتدي الحوثيون بمجلس القيادة الرئاسي، وتغليب المصلحة الوطنية، والاستجابة للحرص الإقليمي والدولي للحفاظ على التهدئة ومكاسب الهدنة، بما يؤدي إلى خفض مستويات العنف والتخفيف من المعاناة الإنسانية مشيرة الى ان هدنة الشهرين فرصة سانحة لإعادة اليمن إلى طريق الاستقرار، ومعالجة تداعيات سنوات الحرب التي أثقلت كاهل الشعب اليمني ولن يكون للهدنة معنى إذا لم تكن مخرجاتها بناء سلام مستدام تسد فجوة التنمية، التي عمقتها الحرب، وتنهي الأزمة الإنسانية في اليمن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق