اهداف ومبادئ حراك القومية اليمنية اقيال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
متابعات

 أهداف ومبادئ حراك القومية اليمنية (أقيال) 

أولاً/ المبادئ العامة لحراك القومية اليمنية (أقيال):

1- أمة واحدة قائمة بذاتها يجمعها واحدية الأرض والإنسان واللغة والتاريخ والمصير المشترك.

2- المواطنة المتساوية ركيزة أساسية من ركائز بناء المجتمع اليمني، والتنوع في المعتقدات والثقافات يشكل مزيجا مثريا للمجتمع في الإطار الوطني اليمني .

3- الاجتماعي والثقافي والسياسي هو المدخل الحقيقي إلى عقيدة وطنية تحصن الوطن من التمزق والتدخلات الخارجية وتعيده إلى مسار النهضة التنموية والتطور الحضاري.

4- يعتبر حراك أقيال جميع المواطنين الحاملين للهوية اليمنية متساوون في الحقوق والواجبات.

5- الطائفية والمناطقية وكافة أشكال التمييز بين أبناء الأمة اليمنية عناصر دخيلة عليها ينبذها ويجرمها حراك القومية اليمنية.

6- يعتبر حراك أقيال حرية الفرد والمجتمع غاية مقدسة لا يمكن لأي كان انتزاعها، والمجتمعات الحرة تستحق دولا محترمة وقوية قادرة على تأمين حرية شعبها وصون كرامته، على أسس قويمة من العدل والمساواة.

7- دعوات التسلط الديني والمذهبي والسلالي من أي كان وتحت أي مبرر يرفضها حراك أقيال وسيعمل على تجريمها وتجفيف منابعها وملاحقة مرويجها أمام القانون واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة ضدهم.

8- حق الإنسان في الحياة الكريمة مكفول ومضمون على الدولة، وحق الاعتقاد والعبادة والتعبير والرأي مكفولٌ لكل أبناء المجتمع.

9- حراك أقيال حراك وطني يمني سلمي و شرعي متوافق مع القوانين العصرية الديمقراطية يسعى لتحقيق أهدافه فكريا وقانونيا بالطرق السلمية وكآفة وسائل النضال المشروعة.

ثانياً/ أهداف حراك القومية اليمنية (اقيال)

1- توحيد أبناء الأمة اليمنية استنادا إلى عناصر القومية اليمنية التاريخية وبناء الشخصية اليمنية القومية على أساس الولاء والإنتماء لليمن أرضاً وإنساناً وتاريخاً وحضارة.

2- بناء الدولة القومية الوطنية لليمنيين بمضامينها الحديثة (جمهورية ، دستورية ، علمانية/مدنية ، ديمقراطية ، اتحادية)، وإحياء الرموز القومية اليمنية (اللغة والتقويم اليمني والتاريخ الحضاري) وتعزيز مكانة الهوية والثقافة اليمنية الحضارية في كل جوانب حياة اليمنيين.

3- إعادة بناء الجيش اليمني بعقيدة قتالية وطنية خالصة، ليكون درعاً وحارساً لمكتسبات الأمة اليمنية وقادرا على حماية أرضها وسمائها ومياهها من كل الأخطار تحقيقاً واستكمالاً لأهداف ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين وكل حركات التحرر الوطني التاريخية.

4- صياغة دستور يمني قومي للدولة الاتحادية بمفهوم مدني يحفظ المصالح الوطنية العليا ويرفض الوصاية الخارجية أو الداخلية المناطقية أو القبلية على الأمة اليمنية ، ويجرم الدعوات العنصرية والمذهبية والسلالية والإرهابية لاسيما نظرية البطنين والولاية والحق الإلهي في الحكم ويحرم وصولها إلى السلطة وقيادة الأمة اليمنية تحريماً مطلقاً.

5- إحياء القيم التاريخية الحضارية في المجتمع اليمني المتمثلة (بقدسية العمل والإنتاج والتعاون والتعايش المشترك) وتعزيزها اجتماعيا لتحقيق التنمية الشاملة وصولاً إلى استقلال القرار السياسي الوطني عن أي ارتهان أو تبعية أو علاقات خارجية غير متكافئة.

6- بناء نظام تعليمي عصري ومتطور قادر على تخريج أجيال مؤهلة ومدربة تنهض بالوطن على كافة المستويات، وإنشاء مراكز بحثية متخصصة تهتم بالدراسات الأثرية التاريخية، وتعيد قراءة التاريخ اليمني وإنصاف رموزه الوطنية التي تعرضت للتهميش والتشويه لتكون قدوة للأجيال في العمل والبناء والمواقف الوطنية.

7- تجفيف بؤر الصراعات المزمنة التي تواجه اليمن بوسائل علمية وعصرية، ووضع الحلول الجذرية لها، وتحصين المستقبل من تكرارها ، وإرساء مبدأ العدالة في توزيع الثروة القومية بين أقاليم اليمن.

8- إعادة هيكلة جهاز القضاء وإصلاحه وتمكين كل اليمنيين من تولي كرسي القضاء تحت معيار الكفاءة والأهلية بما يحقق استقلال القضاء ونزاهته وحياديته.

9- إرساء مفاهيم تستند على العدالة والحقوق والحريات وفق المعايير الدولية في جميع المجالات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق