العقيد جلال الصبيحي يروي تفاصيل عملية إخراج وإجلاء المقتحمين لثانوية الجلاء بخورمكسر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(عدن الغد) خاص :

تحدث العقيد جلال الصبيحي قائد شرطة خورمكسر عن تفاصيل إخراج وإجلاء المقتحمين لثانوية الجلاء في مديرية خورمكسر، النازحين من محافظة أبين بسبب حرب القاعدة في عام 2011 والذين اتخذوا من صفوف الثانوية سكنا لهم منذ تلك الفترة.

وقال العقيد جلال الصبيحي في تصريح لصحيفة (عدن الغد) إن "ما تم تداوله في المواقع الإلكترونية ومنها موقع وصحيفة (عدن الغد) حول عملية إخراج المقتحمين لثانوية الجلاء فيه نوع من التزوير لبعض الحقائق بالتسلق على ظهورنا ومحاولة سلبنا نجاحنا نحن في شرطة خورمكسر قيادة وأفراداً، ونسب ذلك الإنجاز إلى غيرنا".

وأضاف الصبيحي بقوله: القصة الحقيقية وتفاصليها هي كالآتي: يوم الخميس الماضي الموافق 11/8/2022 تمكنا نحن في شرطة خورمكسر من إخراج المقتحمين لعدد 37 أسرة من ثانوية الجلاء (عبده غانم مدرسة - حديثاً) الذين اقتحموها واتخذوها سكنا لهم منذ عام 2011".

وأضاف العقيد الصبيحي قائلاً : "وبعد عملية إخراجهم قمت بنقل أسر من المقتحمين إلى محافظة أبين من جيبي الخاص، وكانت آخر أسرة تم نقلها في الساعة الـ 12 مساء الخميس".

وتابع الصبيحي بالقول: "للأسف قرأنا في بعض المواقع أخبارا تتحدث عن نسبة ذلك الإنجاز وبكل وقاحة لأشخاص آخرين أغلقوا تلفوناتهم أثناء تنفيذ عملية إخراج الأسر وإجلائهم، في محاولة وقحة لسرقة نجاحاتنا وإنجازاتنا".

وواصل قائد شرطة خورمكسر العقيد جلال الصبيحي سرد تفاصيل القصة الحقيقية لعملية إخراج المقتحمين من ثانوية الجلاء في خورمكسر، حيث قال: "تلك الأسر المقتحمة للثانوية منذ عام 2011 كان يفترض عليها الخروج من الثانوية بعد تحرير المحافظات الجنوبية من مليشيات في 2015، إلا أنهم تحولوا إلى مقتحمين ورافضين الخروج".

واستطرد الصبيحي قائلاً: "وتنفيذاً لتوجيهات الأخ وزير الدولة - محافظ العاصمة عدن، رئيس اللجنة الأمنية العليا في المحافظة الأستاذ أحمد حامد لملس، وتوجيهات مدير عام الشرطة بمحافظة عدن اللواء مطهر الشعيبي  قمنا يوم الخميس 11/8/2022 بإخراج تلك الأسر وإجلائهم، وذلك بعد أن تم اتخاذ الإجراءات القانونية بدءاً بتسليمنا الإشعارات للمقتحمين بإخلاء المدرسة خلال أسبوع من تاريخ الإشعار وأضفنا لهم يومين على المهلة المقررة، إلا أننا وبعد انتهاء المهلة دون الاستجابة للإشعارات بإخلاء المدرسة وأن البعض منهم رفض استلام الإشعارات، بناء على ذلك قمنا في شرطة خورمكسر بتجهيز حملة أمنية مكتملة  وتم إخراجهم بسلاسة تامة ودون وقوع الحد الأدنى من الخسائر ولله الحمد".

وتقدم العقيد جلال الصبيحي في ختام تصريحه بالشكر الجزيل "للعميد عبدالقوي باعش الذي ظل إلى جانبنا ويسهل لنا مهام نقل المعدمين من الأسر إلى محافظاتهم".

المحرر: الخبر الذي نشرته صحيفة عدن الغد بخصوص هذه الواقعة بعثت به إدارة امن عدن وليس للصحيفة اي صلة به واي تعقيب كان يفترض ان يوجه لادارة الامن وليس لنا ومن باب التعدد ننشر هذا الرد


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق