وزير الخارجية : اتفقنا مع المجلس الانتقالي على تأجيل نقاش مسألة الانفصال حتى إسقاط الانقلاب الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
وكالات


قال وزير الخارجية احمد عوض بن مبارك ان الحكومة اتفقت مع المجلس الانتقالي على  تأجيل نقاش مسألة الانفصال حتى إسقاط الانقلاب

وفي حوار مع شبكة cnn العربية قال بن مبارك ان هو فصيل أساسي في السلطة، وأن ثمة اتفاق داخله على تأجيل هذا النقاش.
وبشأن بعض الطروحات السياسية المستقبلية في من قبيل "الانفصال الجنوبي"، قال بن مبارك إن التحدي الرئيسي اليوم الذي يجابه المجلس الرئاسي الانتقالي واليمنيين، هو إسقاط "الانقلاب"، واستعادة الدولة والعودة إلى العملية السلمية أولا، وأن الظرف حاليا لمناقشة أية مشاريع سياسية "غير مهيأ".
وقال: "اليمن أمامه ملفات كثيرة.. اليمن كان مقبلا على دستور جديد وشكل جديد للدولة، وكنا قاب قوسين أو أدنى من الاستفتاء على دستور جديد والدخول في انتخابات ستؤسس لعهد جديد ثم حدث الانقلاب وعطلت الحرب الكثير من المشاريع السياسية في اليمن وأعادتنا إلى الصفر في كثير من القضايا، ومنها ما تم مناقشته والتوافق عليه في القضية الجنوبية وهي قضية سياسية عاجلة ولها أبعاد سياسية وحقوقية كبيرة".
وأكد بالمقابل، بأن المجلس الانتقالي الجنوبي هو فصيل أساسي في السلطة، وأن ثمة اتفاق داخله على تأجيل هذا النقاش، وأوضح: "الظرف الحالي غير مهيأ لمناقشة أي مشاريع سياسية كالانفصال أو غير ذلك، لكن مجلس الانتقال الجنوبي في اليمن هو فصيل أساسي ورئيسي في السلطة ولديه مشروع سياسي وهذا المشروع يقوم على الدعوة لعودة مشروع الدولة الجنوبية السابقة، وأيضا في المجلس الانتقالي الجنوبي مع بقية القوى المشاركة هناك اتفاق على تأجيل هذا النقاش وعلى كل القوى اليمنية الآن أن تتوحد من أجل استعادة الدولة وتحسن الوضع الاقتصادي ومكافحة الارهاب وأمن البحر الأحمر وقضايا كبرى تهم اليمن والإقليم".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق