عبدالله إسماعيل: شجب رافق أحداث شبوة ولا يعني تفتيت المجلس الرئاسي أملنا الأخير للتوافق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

قال الإعلامي والسياسي اليمني عبدالله إسماعيل أن احداث رافقها شجب من تصرفات غير مقبولة ولا يعني بأي حال من الأحوال تفتيت المجلس الرئاسي فهو أملنا الأخير للتوافق.

وكتب إسماعيل في تغريدة له على حسابه بتويتر " شجب ما رافق أحداث شبوة من تصرفات غير مقبولة، لا يعني بأي حال تفتيت مجلس القيادة الرئاسي الأمل الأخير للتوافق، والطريق الذي علقنا عليه آمال الخروج من تشرذم وعجز".

وأضاف " ضد إهانة علمنا، وضد التمرد على القرارات، وضد الاستقواء بالقوة، لكن اثق في المجلس، وننتظر معالجات حاسمة قبل فوات الاوان".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق