السعدي: قرار المجلس الرئاسي الأخير بشأن أحداث عتق لم يكن قراراً صائباً!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

انتقد القيادي في الحراك الجنوبي رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية/عبدالكريم سالم السعدي ، القرارات الأخيرة التي اتخذها المجلس الرئاسي بشأن الأحداث التي دارت في مدينة عتق بمحافظة .

وقال السعدي في تصريحٍ له إن "الدكتور رشاد العليمي اندفع لإتخاذ قرارات الإقالة الغير مسؤولة والتي أصدرها لمواجهة تداعيات أحداث محافظة شبوة.

ويرى السعدي أن القرار لا يهدف إلا إلى جر محافظة شبوة وأهلها إلى أتون صراع وفوضى لتلحق بمعدن وضواحيها التي تعيش الفوضى المدمرة لكل معالم الحياة فيها منذُ خمس سنوات حسب تعبيره.

وفي الآونة الأخير اتخذ المجلس الرئاسي أولى قراراته بخصوص ماحدث في عتق من اقتتال ، حيث قضت القرارات على إقالة كلٍ من: قائد محور عتق قائد اللواء 30 العميد/ عزير ناصر العتيقي ومدير عام شرطة محافظة شبوة العميد /عوض مسعود الدحبول وقائد فرع قوات الأمن الخاصة العميد /عبدربه محمد لعكب وقائد اللواء الثاني دفاع شبوة العقيد / وجدي باعوم الخليفي.

وتوسعت مؤخراً رقعة الاشتباكات العنيفة بين وحدات من القوات الخاصة والجيش وقوات من ألوية العمالقة وقوات دفاع شبوة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق