تحضيرات أممية لعقد اجتماع اللجنة العسكرية بين الحكومة والحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)متابعات.

كشفت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، عن تحضيرات جارية لعقد الاجتماع الرابع للجنة التنسيق العسكرية المشتركة بين الحكومة اليمنية وميليشيا في العاصمة الأردنية .

واستكمل المستشار العسكري للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن، العميد أنتوني هايوارد، أمس السبت، زيارته إلى ، والتي هدفت للتحضير للاجتماع الرابع للجنة التنسيق العسكرية.

وقال مكتب إلى اليمن، في بيان مقتضب، إن مستشاره العسكري، العميد أنتوني هايوارد، اختتم زيارته إلى اليمن، بعد عقده مناقشات بنّاءة مع ممثلين من لجنة التنسيق العسكرية وممثلين آخرين عن الأمن في عدن وصنعاء وتعز، بما فيها الحوبان.

وأضاف أن الزيارة مكّنت المستشار العسكري من فهم أوضح للوضع على أرض الواقع، والتحضير للاجتماع الرابع المقبل للجنة التنسيق العسكرية في عمّان، دون ذكر موعد محدد لعقد الاجتماع.

وكان محافظ نبيل شمسان، أبلغ، المستشار العسكري للمبعوث الأممي، خلال لقائه في تعز، تمسك الحكومة اليمنية، بالمقترح الأممي المدعوم من المجتمع الدولي لفتح الطرق، والذي يشمل طريقا رئيسيا إلى مدينة تعز، ورفض أي مقترحات بديلة، تتضمن تنازلات جديدة لصالح التي تحاصر المدينة منذ نحو سبع سنوات.

وأعرب محافظ تعز عن أسفه لعدم إحراز أي تقدم في ملف الطرق، جراء رفض ميليشيا الحوثي كل المقترحات الأممية بهذا الخصوص، ومحاولة الالتفاف عليها بتحركات أحادية الجانب.

وتواصل ميليشيا الحوثي تصعيد أعمالها العدائية ضد المدنيين في تعز، وترفض رفع الحصار وفتح طرق المدينة المحاصرة منذ سبع سنوات، واستمرار الخروقات للهدنة تسبب في سقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيون.

يُذكر أن لجنة التنسيق العسكرية المشتركة عقدت ثلاثة اجتماعات لها في الأردن، وانتهت إلى اتفاق المملثين العسكريين للحكومة وميليشيا الحوثي يقضي بتشكيل غرفة للتنسيق المشترك، من أجل خفض التصعيد.

كما تم تعيين مجموعة عمل عقب الاجتماع الثالث، باشرت في نقاشات فنية ومفصّلة ومباشرة لتوحيد المقترحات في هذا الصدد


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق