قائد الكتيبة الأولى في اللواء الرابع دعم واسناد : رغم شُح الإمكانيات حققنا نجاحات عظيمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)خاص:

استعرض قائد  الكتيبة الأولى في اللواء الرابع دعم واسناد المقدم" علي القاضي" انجازات الكتيبة الأولى أمن معسكر اللواء الخامس وما حققته خلال الفترة الماضية من نجاحات حتى كتابة هذا التقرير.

وقال القاضي في تصريح إعلامي :« استطاعت الكتيبة الأولى أمن معسكر اللواء الخامس  أن تُحقق  نجاحات عظيمة في تأمين أكبر معسكر في محافظة خاصة والجنوب عامة فمنذ تولينا مهام حماية وتأمين معسكر اللواء الخامس بلحج الذي تتواجد فيه عددا من الوحدات القتالية المختلفة والمتدربة استطعنا أن نحقق نجاحات يُشار لها بالبنان رغم شُح الإمكانيات على صعيد تعزيز الإطار الأمني وحماية جميع المواقع والمربعات داخل معسكر اللواء الخامس الواقع بمنطقة الرباط».  

وأشار :« يتركز عمل الكتيبة من خلال تأمين شامل لمساحة معسكر اللواء الخامس والعمق الخارجي من تلك المساحة القريبة من المعسكر إلى  جانب ذلك تنظيم العمل الأمني الداخلي من خلال معالجة الاشكاليات في تنظيم الحركة الأمنية وفق نظام موحد التزمة به جميع الوحدات التي تمارس عملها داخل المعسكر».  

وعدّد القاضي المهام الأمنية التي تقوم بها  الكتيبة الأولى بقوله :« الاحتفاظ المستمر بالجاهزية والضبط والربط العسكري مع بقاء قوام الكتيبة في استعداد عالي لتنفيذ أي مهام يوجه من قبل القيادة الموكلة  لها في اصدار الأمر بالإضافة إلى تأمين  مساحة الارضية لمعسكر اللواء الخامس من خلال تقسيم تلك المساحة إلى مربعات أمنية تتولى حمايتها سرايا الكتيبة الأولى بخطة انتشار مدروسة من قبل قيادة وعمليات كتيبة أمن اللواء كما يقوم أفراد الكتيبة بإغلاق جميع المنافذ المفتوحة سابقا ومنع حركة الدخول والخروج بالمركبات المدنية والعسكرية إلا عن طريق الدخول والخروج من البوابة الرئيسية للمعسكر فقط وبتصريح رسمي وبلاغ عملياتي من الوحدات المسؤولة داخل المعسكر من أجل ضمان إستقرار الحالة  الأمنية».

وأشار :« إلى أن ضباط الواجب في الكتيبة يقومون بتكثيف عمل الدوريات بشكل مستمر ويومي لكافة المواقع الأمنية وحراسة المواقع داخل المعسكر من حيث النزول والتعقيب كل 12 ساعه بالفترة الصباحية والمسائية وانتشار أفرادها في مواقع المعسكر بنظام موحد وفق آلية تقسيم المربعات بنمط سرايا_فصائل_حضائر حسب خطة أمنية».

وأكد القاضي :« على أهمية إنشاء غرفة عمليات موحدة  تضم كافة الوحدات ويرتبط تواصلها مع قادات الوحدات بداخل المعسكر وذلك لغرض تأمين اللواء وتنظيم حركة السير للمركبات بكافة أنواعها والعمل وفق أسس وضوابط أمنية توجه لهم إما اشعارات بلاغية أو تعميم كتابي حد وصفه.  

واختتم المقدم علي القاضي تصريحه :« عند صرف المرتبات نقوم بتأمين  وحماية لجان الصرف المرتبات ومرافقتها حتى  تستكمل عملية الصرف عن طريق ترتيب الأفراد عند مرحلة الإستلام حتى لا تحدث أي فوضى.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق