منظمات إنسانية تدعو إلى تمديدٍ جديدٍ للهدنة في اليمن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد) وكالات:

دعت 30 منظمة انسانية ودولية عاملة في أطراف ‏النزاع إلى تمديد الهدنة التي من المقرر أن تنتهي الثلاثاء، ‏مؤكدة أن عدد الضحايا المدنيين تراجع بشكل "ملحوظ" منذ ‏بدء الهدنة في نيسان (أبريل) الماضي‎.‎

 

وقالت المنظمات في بيان مشترك "نحضّ جميع أطراف ‏النزاع على تمديد الهدنة لمدة ستة أشهر أو أكثر، والالتزام ‏ببنودها... والوفاء بها جميعها‎".‎

 

ومن بين المنظمات الموقعة على البيان، "انقذوا الاطفال" ‏و"اوكسفام" والمجلس النروجي للاجئين وغيرها من ‏المنظمات العاملة في اليمن‎.‎

 

يدور نزاع في اليمن منذ العام 2014 بين والقوات ‏الحكومية. وتسبّبت الحرب بمقتل مئات آلاف الأشخاص بشكل ‏مباشر أو بسبب تداعياتها، وفق الأمم المتحدة‎.‎

 

وفي الثاني من نيسان (أبريل) الماضي، دخلت الهدنة حيّز ‏التنفيذ بوساطة من الأمم المتحدة. وشمل الاتفاق السماح ‏برحلات تجارية من مطار الدولي المفتوح فقط ‏لرحلات المساعدات منذ 2016، ما مثّل بارقة أمل نادرة بعد ‏حرب مدمرة‎.‎

 

وخلال فترة الهدنة، تبادلت الحكومة اليمنية والمتمردون ‏اتهامات بخرق وقف النار، ولم يطبّق الاتفاق بالكامل ‏وخصوصا ما يتعلق برفع حصار المتمردين لمدينة ، لكنه ‏نجح بالفعل في خفض مستويات العنف بشكل كبير‎.‎

 

ويخوض مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن هانس غروندبرغ ‏جهودا نحو تمديد الهدنة. ولم تضح بعد مواقف الحوثيين ‏والحكومة‎.‎

 

وأكد المنظمات في بيانها أنه "خلال الأشهر الأربعة الماضية، ‏شهد اليمنيون أطول فترة هدوء في البلاد منذ أكثر من سبع ‏سنوات‎".‎

 

واضاف البيان "لقد وفرت الأشهر الأربعة الماضية لحظات ‏من الطمأنينة والامل للشعب اليمني. لا يسعنا أن نفقد هذا ‏التقدم الآن"‏‎.‎


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق