خلافات القيادات الحوثية تغرق ساكني مدينة المحويت في ظلام دامس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( الغد)وكالات:

غرقت مدينة المحويت مركز محافظة المحويت، لليوم الرابع على التوالي في ظلام دامس إثر قطع التيار الكهربائي بشكل متعمد عن سكان المدينة والمحافظة بمديرياتها التسع والذي يرجع لخلافات بين قياديين بارزين في مليشيا الإيرانية.

وقالت مصادر محلية لوكالة خبر، ان القيادي الحوثي هاشم الشامي المنتحل صفة مدير عام مؤسسة الكهرباء اصدر قرارا بتعيين شخص من مديرا عاما لمكتب كهرباء محافظة المحويت بديلا عن ابراهيم قاسم حبيش مدير منطقة كهرباء المحويت أحد أبناء المحافظة والذي تعرض للتوقيف من قبل الشامي مؤخرا.

وأوضحت المصادر أن القيادي الحوثي حنين قطينة المنتحل صفة محافظ محافظة المحويت رفض القرار الذي اصدره الشامي ووجه بمنع المدير المعين لإدارة فرع المؤسسة بالمحافظة من دخول مبنى فرع المؤسسة ومزاولة العمل ليقوم بعدها القيادي هاشم الشامي بالتوجيه بقطع التيار الكهربائي بشكل تام وشامل على محافظة المحويت بأكملها كوسيلة ضغط على القيادي قطينة.

ولفتت المصادر ان قطع التيار الكهربائي على مدينة ومديريات المحويت أثار حالة سخط واستياء لدى المواطنين كونه جريمة عقاب جماعي متعمدة للأهالي نتيجة صراعات قيادات حوثية على المناصب ليس لهم فيه ناقة او جمل.

وطبقا للمصادر فان قطع الكهرباء المتعمد تسبب في توقف اهم المكاتب الحيوية عن العمل وأدى لتوقف مشاريع المياه في كل المديريات وتسبب في شلل لكل الخدمات الصحية في المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية ووضع مرضى مركز الغسيل الكلوي بالمستشفى الجمهوري في دائرة الخطر.

واعتبر مواطنون وحقوقيون على مواقع التواصل الاجتماعي هذه التصرفات غير المسؤولة للقياديين تثبت بانهما يمثلان عصابة انقلابية، فيما دعا آخرون سلطة الأمر الواقع (الحوثية) غير المعترف بها دوليا الى اتخاذ الاجراءات العقابية بحق القياديين الحوثيين والتحقيق معهما واقالتهما ومحاسبتهما جراء ارتكابهما لجريمة العقاب الجماعي بحق نحو 3 ملايين نسمة من ابناء المحافظة واستهتارهم بالسكان.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق