من يُهين المعلم يامحافظ عدن ..4000 ريال مخصص ملاحظ أختبارات الثانوية العامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في رسالة تلقاها مدير ادارة التربية والتعليم بمديرية من مديريات ، كانت حروف القهر والوجع والاشمئزاز من هكذا تفاصيل فقد كتب المعلم " ما هذا يا مدير 400 ريال لا تسوى حتى مواصلات يومين ".. تخيلوا أن هذا المعلم البسيط الذي قدم جهده في ثلاثة أسابيع في درجة حرارة تقترب من 40 درجة ، ودفع المواصلات للوصول الى المركز الاختباري ، تسلم رسالة من الكريمي بحوالة مخصص حضوره وتحمله كل شيء في ايام الاختبارات ، يذهب ليفاجئ بمبلغ 4000 ريال / مخصص فترة وجوده بكل اعباءها.

هكذا هو المشهد الصاعق وهكذا قراء مدير ادارة التربية والتعلم بالمديرية رسالة احد معلميه ، ونحن في عشر ذو الحجة ونقترب من عيد الاضحى المبارك .. تعتقدون هل هناك وجع أكثر من هذا الوجع ، وهل يمكن أن يصاب المعلم بحسرة أكثر تفاصيل من هذا المواقف المخزي لاصحابه ، وحيث صنع القرار بصرف مبلغ لا يغطي مواصلات يومن من أيام الاختبارات .

هل يدرك محافظ عدن احمد لملس هكذا امور ومطلع عليها ، وهل يدرك مدير مكتب التربية والتعلم بعدن ، مساحة الحسرة والاحباط التي تعرض لها المعلم الذي اهانته وابكته هذه التصرفات غر المسؤولة .. هل يعقل ان يستخف بالجهود الت يقدمها المعلم والت سافر فها كثير من رجالات الوزاةر الى خارج الحدود بمخصصات بلغت الاف الدولارات ، بينما هذا البسيط الموجوع بظرف الحياة يمنح 4000 ريال جهد مراقبة وملاحظة لما يقارب عشرين يوم .

آخر المطاف .. ان كان لملس بسلطته في محافظ عدن يعلم ، فعلى الدنيا السلام ، لان من يقفون على قرار الوزارة ومكتب التربية والتعليم  لا يدركون أن الانسانية لا تقبل بهذا الامر الذي اسقط كل شيء جميل في هيبة المعلم بل في تقدير جهده الذي منح اللجان الشيء كثير .

نتمنى أن ينهض محافظ عدن بحوار للضمير المسؤول ويعيد للمعلم شيء مما أصابه في بوابة الكريمي 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق