لجنة عسكرية مشتركة بين الحكومة والحوثيين تعقد اجتماعاً في الاردن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
(( الغد))خاص:


عقدت لجنة التنسيق العسكرية اجتماعها الثالث امس في عمّان، الأردن، بتيسير المستشار العسكري للمبعوث الخاص للأمم المتحدة العميد أنتوني هايوارد.

اتفق الممثلون العسكريون للحكومة اليمنية وأنصار الله وقيادة للتحالف على اتخاذ خطوات لبناء المزيد من الثقة وتعزيز التزامهم بالهدنة بمناسبة عيد الأضحى.

كما ناقشوا تشكيل غرفة التنسيق المشترك التي سيتم تكليفها بخفض التصعيد على المستوى العملياتي، وتم تعيين مجموعة عمل باشرت في نقاشات فنيه ومفصّلة ومباشرة لتوحيد المقترحات في هذا الصدد.

وشدد الخاص لليمن هانس غروندبرغ في كلمة ألقاها في بداية اجتماع لجنة التنسيق العسكرية، على أن "نجاح الهدنة يعتمد في النهاية على بناء الثقة بين الأطراف. هناك فرصة لمواصلة تعزيز الالتزام بالهدنة خلال فترة العيد. أرحب بالتزام لجنة التنسيق العسكرية بالعمل من أجل خفض التصعيد بشكل فعّال."
وأكد العميد هايوارد " مواصلة الجهود المشتركة للحد من القتال واستمرار اتخاذ تدابير ملموسة لتخفيف المعاناة في هو أمر بالغ الأهمية لعمل لجنة التنسيق العسكرية." " وأضاف، "يسرني إغتنام الأطراف فرصة قدوم عيد الأضحى لتعزيز إلتزامهم بالهدنه، كما ورد في بيان اليوم."
وخلال المناقشات التي جرت، أشار العميد هايوارد إلى التقارير المتعلقة بالأنشطة العسكرية المستمرة عبر الجبهات المتعددة. وأعرّب الأطراف عن مخاوفهم المتعلقة بتنفيذ الهدنة وتفاعل المشاركون بمحادثات مباشره على هامش الاجتماع.

نظّم أيضاً مكتب المبعوث الخاص جلسات معلومات ثنائية قبل الإجتماع بيوم حول سُبل بناء القدرات للتعامل مع مخاطر المتفجرات والدفاع المدني لتقديم خدمات الطوارئ للسكان وتحسين ظروف المدنيين.

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق