محمد علي لملس .. حوار مثقف في رفقة المهمات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
خاص

قدم الوكيل لقطاع التعليم في وزارة التربية والتعليم ، محمد علي لملس ، دور مهم ومحور في مسارات العملية الاختبارية لشهادة الثانوية العامة 2021 -2022م التي مرت في وباقي المحافظات المحررة ، من خلال ثقافة الحضور وقدرة استلهام المهمات وربطها مع باق يالاطراف ، وفقا مشهد غاب فيه رجال القرار في وزارة التربية بسبب سفرهم للأشراف على مراكز امتحانية خارج البلد.. ليبقى الرجل محور كل تفاصيل المهمات في عدن و المحافظات بل والنزول لكل مراكز عدن والكنترول والوصول المبكر لتسليم أوراق الامتحانات في كل صباح دون تنمر أو ملل.

تفنن هذا "الرجل" ومنح الاخرين ثقة تقديم العطاء المهم في توقيت متسارع يتماشى مع الحسابات الدقيقة والمجريات الصعبة وقيمة الوقت ، في مهمة يدرك الجميع أنها تمر من وضع استثنائي تعيشه البلاد ، وتحتاج لشيء استنائي يمنح هكذا مواعد لون وقيمة وحرص وتفاني في كل الاوقات ، تميز محمد علي لملس ومنح مهماته في السقف الاعلي والتي تنتمي الى منصبة في قطاع التعليم ، الشيء الكثير ليكون له مردود على واقع العمل وواقع الحضور وحيث تنجز المهمات .
بشهادة كل من رافقه في مهماته ، تفوق "لملس" لس فقط ف يقدرته على أن كون الشق المسؤول ، بل تجاوز ذلك من خلال ما أمتلكه ومنحه للعطاء الراسي والثابت في محطات حضوره وتواصله مع كل الجهات ، من واقع جميل كان فيه سلس مميز وصاحب ادراك لما هو مطلوب ، للوصول إلى الغايات ..

شكرا وكيل قطاع التعليم محمد علي لملس .. جمعت كل المزايا وحققت عناصر المعادلة على الأرض لتنجز ما أوكل إليك.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق